فرن الشباك







فرن الشبّاك عين الرمّانة تحويطة النهر فرن الشباك منطقة عريقة بتآلف أهلها وموقعها الجغرافي المميَّز وأهمية ما تحويه من معالم ومؤسسات متشعبة النشاطات. تشتهر بالسوق التجاري العام على امتداد طريق الشام بطول كيلومتر ونصف وهو يشكل الشريان الحيوي للمنطقة. تبلغ مساحتها 7,1 كلم2. ويبلغ عدد سكانها 000,50 نسمة بينهم 000,11 ناخب. تحدّها البلدات التالية: شرقاً سن الفيل والحازمية، شمالاً وغرباً مدينة بيروت، جنوباً الشياح والغبيري. u أصل التسمية: كانت هذه المنطقة تسمّى تحويطة النهر، وأنشىء فيها فرن لبيع الخبز كان له شباك لجهة طريق الشام، ومن هذا الشباك كانت تجري عملية البيع، وسمّيت لذلك بـ”فرن الشباك” نظراً لوجود هذا الفرن بشبّاكه الوحيد في المنطقة.  فرن الشباك منطقة تاريخية عريقة كانت وما تزال من أهم المناطق الاقتصادية والسياحية، نظراً لاحتوائها عدداً كبيراً من المؤسسات الفكرية والتربوية وعددًا من المستشفيات.  هناك أيضاً مجمّع قوى الأمن الداخلي، المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، المديرية العامة للدفاع المدني،المقّر الدائم للسجّل العدلي، المقّر العام للمجلس الوطني لقُدامى موظفي الدولة، إضافةً إلى مؤسسات إنتاجية وخدماتية وترفيهية ورياضية وسياحية. في قلب المنطقة تقع البلدية التي تسهر على راحة المواطنين وسلامتهم وتأمين ما يحتاجون إليه وذلك طبقاً لما يتآلف والمنفعة العامة. تأسست بلدية فرن الشباك بموجب مرسوم حاكم لبنان الكبير الجنرال ”ترابود” تحت رقم 1379 تاريخ 3 حزيران 1922.  ومنذ ذلك التاريخ وأهالي المنطقة ينتخبون رجالات من أبنائهم لير أسوا مجلسها البلدي، وفي 24 أيار 1998، أجريت انتخابات وفاز ريمون رزق الله سمعان برآستها. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004، فيتألف من 18 عضوًا هو أيضاً برئاسته. وفاءً بما وعد، وتقديراً لكبر الثقة التي مُنحت له، كانت فكرة عقد لقاء سنوي يجمع المجلس البلدي والمواطنين، يعرض فيه ما تحقق وما يُخطط له وما سوف يُنّفذ، وقد كانت هذه اللقاءات مفيدة بحيث شعر المواطن بمسؤولية المحاسبة والمشاركة، وقد حمل كل لقاء عنوان مرحلته.  u اللقاء الأول حمل عنوان: الاطّلاع والمشاركة واجب ومسؤولية. ومما قد أنجز في هذه المرحلة: ­ تنظيم محاضرات في الشان البيئي وإطلاق حملات تنظيف جماعية للشوارع العامة والداخلية. ­ ورشة تشجير لكافة المنطقة وتوزيع أغراس متنوعة على المواطنين. ­ إنارة الشوارع وتأهيل الطرقات. ­ تبادل معلومات وخبرات مع بعثة يابانية عكفت على تكرير المياه وتنقيتها.  u اللقاء الثاني حمل عنوان: معاً نتابع المسيرة، نعرض ما تحقق، نتشاور للأفضل. ومما قد أنجز في هذه المرحلة: ­ إحياء يوم العجوز ورعاية المسّنين. ­ مهرجان عام 2000 وشمل رحلة المسنِّين، رحلة للأطفال، إحياء مهرجان رياضي، ريسيتال والاحتفال بعيد الأم. ­ استكمال ترميم الأرصفة. ­ مكافحة التلوّث والحشرات. ­ إنجاز وضع إشارات السير وتنظيم المرور. ­ استحداث حدائق صغيرة. اللقاء الثالث حمل عنوان: إنجازات وتطلّعات البلدية واستشراف المستقبل معا. ومما قد أنجز في هذه المرحلة: ­ إقامة مخيمّ صيفي للأولاد. ­ الاستمرار في دعم الجمعيات والنوادي والمدارس الرسمية مادياً ومعنويا. ­ المباشرة في مشروع العناية الصحية. ­ تركين لوحات للإعلانات في جميع الشوارع . ­ طبع دليل البلدية وتوزيعه على الأهالي. إضافة إلى جميع الواجبات التي تقوم بها البلدية عادة. u اللقاء الرابع حمل عنوان: شمولية العمل، مساواة الرعاية، قناعتنا من أجل بلدة أفضل. ومما قد أنجز في هذه المرحلة: ­ التوصل إلى تسهيل مراجعات المواطنين في العمل الإداري. ­ أعمال الورش شملت الطرق، الأرصفة، الأقنية وتجديد شبكات المياه والمجارير. ­ إعادة تأهيل الحديقة العامة. ­ ترميم واجهات الأبنية المتضررة في الشارع الذي أُطلق عليه اسم ”الشارع النموذجي”. ­ الاحتفال بذكرى عيد الأب. ­ إقامة يوم ماراتوني بيئي يتضمن: غسل الطرقات، ري الشتول، غسل الحاويات، معالجة الحفر، رش المبيدات، إزالة الملصقات عن الجدران، توزيع منشورات بيئية، توزيع أكياس نفايات للمنازل. ­ اعتماد يوم بيئي من كل سنة تتخلله مسابقات فنية وبيئية تتضمن مواضيع عدّة. وقد شاركت البلدية ممثلةً برئيسها السيد ريمون سمعان في عدد من المؤتمرات الدولية منها مؤتمر منظمة المدن العربية في دولة الكويت، ودعوة رئيس بلدية طهران وغيرها مما يعود بمردود إيجابي على بلدية فرن الشباك لانفتاحها وتوطيد علاقتها مع الدول العربية والأجنبية. كما شاركت البلدية في ”المؤتمر البلدي اللبناني ­ الدولي الخامس” في باريس الذي أوصى باعتماد بلدية أجنبية أو عربية نموذجاً للتعاون وتبادل الخبرات، وقد كانت المشاركة اللبنانية فعالة وذلك بحضور وفد بلدي من كافة المناطق اللبنانية. ومن اللقاءات الفعالة التي شاركت البلدية فيها أيضاً لقاء في فرنسا حمل عنوان ”المؤتمر الفرنسي ­ اللبناني الثاني” للبلديات، الذي ساهم في تطوير العلاقات بين البلديات اللبنانية والفرنسية على جميع الصعُد مما يشجع على تنظيم لقاءات أخرى مماثلة كما تطلع المشاركون في هذا اللقاء.  للاتصال بالبلدية: 288700/01 ­ 287600/01­ 689400/03


مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان