عرمون الغرب


              

                         عرمون الغرب
قضاء عاليه – محافظة جبل لبنان     

عرمون هي ثاني عاصمة تنوخية بعد سرحمول، تاريخها عريق    
وموقعها مميز، تضاريسها رائعة، تجمع ما بين الجبل والهضاب
 والسهول والينابيع، وفيها الزراعة والصناعة والعمران.
أصل اسم عرمون
من الآرامية السامية وهو مصغر العرم اي الاكمة والتلال، وهذا ينطبق
 على جغرافية البلدة التي يزينها مرتفع يعرف باسم القبة.
ألحق بعرمون لقب الغرب تمييزاً لها عن (عرمون كسروان.
الموقع والخصائص:

ترتفع عرمون بين 300 و 500 متر عن سطح البحر وتبعد عن بيروت مسافة 15 كلم،
 كما تبعد مسافة 11 كلم عن مركز القضاء عاليهمساحة اراضيها 10288 هكتار 
وهي خامس بلدة من حيث المساحة في قضاء عاليه، غنية باشجار الزيتون
 وترويها مياه عدة ينابيع اشهرها عين الضيعة.
يبلغ عدد سكان عرمون الاصليين حوالي 10500 نسمة وإذا اضيف اليها عدد المقيمين
 فيها يصبح
 عدد سكانها حوالي 15000 نسمة ، اما عدد الناخبين في عرمون فيبلغ 5705 ناخباً 
حسب احصاءات عام 2016.

تصل إليها من بيروت عبر: 

الأوزاعي ­ مفرق خلدة، اوطريق الشويفات بيروت 
 تشتهر بزراعة: التوت والزيتون والكرمة والأشجار المثمرة 
مشروع المُجمَّع الرياضي
وضع المجلس البلدي الجديد لعرمون خطَّة لبناء مركز صحِّي ومجمَّعٍ رياضي وثقافي كبير،

 يؤمل أن يُنشِّطوا الحركة الرياضية والثقافية في البلدة والجوار. ويعتبر ترميم الملعب الرياضي

وافتتاح المكتبة العامة خطوتين مهمتين في المسيرة الإعمارية للبلدة وتطوُّرِها؛ كما أنَّ انجاز
 مبنى الثانوية العامة الرسمية الجديد أعطى دفعةً قوية لقطاع التعليم؛ وبعد أن كان

عدد طلاَّب الثانوية لا يتجاوز الـ 100، فقد ارتفع هذا العام إلى أكثر من 300 طالب وطالبة.
المؤسسات التربوية
أ         صبحت عرمون، وبسبب قُربها من بيروت العاصمة، مقراً مهماً
              لعدد متزايد من المؤسسات التعليمية التي تخدم ألوف الطُلاَّب والطالبات 
        ومن أبرز هذه المؤسسات المتواجدة حالياً:
                                          
    رئيس  البلدية الاستاذ فضيل الجوهري                            
  • معهد الحكمة التوحيدي
  •  مدرسة الادفنتست السبتية الانجيلية (تأسَّست العام 1852)
  • مدرسة عرمون المتوسطة الرسمية (تأسَّست العام 1990)
  • ثانوية عرمون الرسمية (حديثة)
  • ثانوية العلوم والآداب (تأسَّست العام 2002)
  • مجمَّع نازك الحريري التربوي
  • المدرسة اللبنانية الأوروبية – يونيفرسال تكنيكال سكول (دوحة عرمون)
  • مبرة الإمام الخوئي الدوحة
  • مدرسة النشىء السليم عرمون                                                         
  • مدرسة البيادر، عرمون
  •  دار الأيتام الإسلامية
  • معهد التعليم المهني لجمعية المبرَّات الخيرية
  • معهد علي الأكبر المهني
  • مركز مؤسسة مخزومي للتدريب والتأهيل المهني
  • مدرسة الجواهر
  • مدرسة النجمة.
تاريخها:
دخلت عرمون الغرب التاريخ من بابه العريض
 عبر تعاقب الحضارات فيها من رومانية وعربيةوجاءالامراء التنوخيون (
البحتريون والارسلانيونواستوطنوا عرمون وجعلوها 
عاصمة اماراتهم ومركز حكمهم منذ القرن الثامن للميلاد ، 
وبنوا فيها قلعة لا تزال خرائبها موجودة إلى اليوم في تلة القبة في عرمون.
استوطن الامراء التنوخيين عرمون سنة 759م، 
حيث جعلوها عاصمة امارة الغرب التي اسسوها، وبعد ذلك انتقلت 
العاصمة من عرمون  الى عبيه.
أماكن أثرية وتراثية:
-  خلوات المؤنسة التاريخية

عائلاتهادروز:الجوهري، المهتار، ابو غنام، يحيى، الحلبي، حلواني، دقدوق، قبلان،.
عائلات مسيحيةطبنجي،خير الله، خوري، عبد الله، عبد الكريم، عرموني ، ناصيف.

بعض امراء عرمون في التاريخ :
           الامراء التنوخيين ( حكام امارة الغرب
          الامير زين الدين صالح وإبنه الأمير بحتر
          الامراء الارسلانيين
          الامير مسعود بن ابي الجيش ارسلان وابنه الامير هانئ
          الامير جمال الدين بن خليل وابنته الاميرة ام على
 زوجة الامير فخر الدين المعني الثاني الكبير.
المناطق التابعة لها جغرافياً وإدارياً
  •  دوحة عرمون التي كانت مُلك آل سلام، وأصبحت الآن تجمُّعات سُكَّانية ضخمة
  •  تحوي آلاف المباني والمحال التجارية، ويقدر حجمها بنحو 3 أضعاف حجم قرية عرمون الأصلية.
  • دوحة الحُصّ: سُمِّيت كذلك لأنَّ رئيس الوزراء الأسبق سليم الحص كان يقطنها 
  • مع كبار رجال الأعمال؛ وهي منطقة حديثة تزخر بالفيلات الضخمة والفخمة، 
  • ويقع فيها مقرُّ السفير المصري ومدير اذاعة نيو تي في NTV، وغيرهم من
  •  الشخصيات السياسية والديبلوماسية.
  • خلوات المونسة: هي منطقة بعيدة عن الضجيج السُكَّاني تحيطها أشجار وحدائق،
  •  وهي في أعالي البلدة كانت شبه قرية صغيرة يقصدها رجال الدِّين ليختلوا في 
  • العبادة وطاعة الله.
  • مناطق الدوير والخلة والبستان: وهي مناطق زراعية مهمة ومواقع طبيعية خلاَّبة.
  • منطقة البيادر: هي المنطقة المُستحدثة التي تقام عليها الآن 
  • مشاريع سكنية ضخمة، مثل: “أبراج الكمال” ( 5 أبراج كلِّ منها بعلو 25 طابقاً)،
  •  و”مشروع القرية الكندية” (37 مبنىً بارتفاع 3 طوابق)، ومشاريع “الرابية 1″
  •  و”الرابية 2” و”مشروع السعيد”، وكلها مشاريع ضخمة توحي بوجود بلدة حديثة 
  • صاعدة إلى جانب القرية التاريخية.
تاريخها 
حرش عرمون
على الرغم من المشاكل البيئية التي نجمت عن الاكتظاظ السكاني في عرمون، 
 فإنَّ حِرج الضيعة الذي يمتاز بأشجار الصنوبر الشاهقة ويربض على تلَّةٍ تُطِلُّ 
على عرمون البلدة وبيروت، لا يزال شامخاً رغم تعرُّضِه مراراً للحرائق؛ لكن صغر مساحته
 جعلت منه موقعاً مميَّزاً ومقصداً للمُتنزِّهين. فقامت البلدية مؤخراً بالتعاون مع الجمعيات بترميم 
حائط الطريق المؤدِّي إليه، وتمَّت إضافة كمِّيات كبيرة من الأتربة بهدف تخصيب أرضه وإنعاشها. 
ويجري الحفاظ على الحِرج الآن كمحطة طبيعية خلاَّبة للقاء العائلات العرمونية والبيروتية في
 جوٍّ من الخضرة والظلال والهدوء.
كما استحدثت البلدية مؤخراً سلسلة من الحدائق العامة وهي صغيرة المساحة، ولكنها مهمة جداً بحيث 
تحوَّلت مناطق عدَّة من مَكبَّات متفرِّقة للنفايات أو الأنقاض إلى ساحات خضراء تملؤها الورود وأشجار الزينة.
يقع حرش الضيعة في الجهة الشمالية الغربية من البلدة، وكان يطلق عليه سابقاً اسم 
الميدان حيث كان يتدرب فيه الفرسان على القتال خلال المرحلة التنوخية، واليوم يعتبر
 منتزهاً طبيعياً لما يحويه من اشجار الصنوبر المعمرة.
المكتبة العامة
          تضم بلدة عرمون مكتبة عامة تحتوي على العديد من الكتب
                                                        
 وبدعم مستمر من بلدية عرمون لتشجيع الاهالي على القراءة والمحافظة على الارث الثقافي والادبي.
                                                                                                                                                     


يوجد في عرمون العديد من الأضرحة الأثرية لبعض الصالحين من أبناء البلدة،  
وهي حسب التسلسل الزمني:
          ضريح الشيخ جمال الدين بن محمد الصايغ المتوفي 
في عام 1603ميقع هذا الضريح في حي آل المهتارإن 
وجود هذا الضريح يثير التساؤل حول وجود عائلة الصايغ 
في عرمون!! ام ان احد مشايخ هذه العائلة اقام في عرمون وتوفي فيها؟

          ضريح في حي آل الجوهريللشيخان سيف الدين،
 وحسين نصّار الجوهري عام 1731م.
          ضريح للشيخ جمال الدين ابراهيم في حي المونسة 
الذي توفي عام 1877م.
 •          ضريح الشيخ سليمان حسن الحلبي المتوفي 
في عام 1907م، ويقع في حي آل الحلبي، وقد تحول الى مقام.     
          ضريح للشيخ ابي محمود سعيد ابي غنام 
المتوفي في عام 1928. ويقع هذا الضريح في حي ابي غنام.
          ضريح الشيخ أبوسعيد أمين أبوغنام قرب خلوة آل أبوغنام

    المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه 
     عام 2004 يتألف من 15 عضوًا برئاسة فضيل محمودالجوهري.  

     للاتصال بالبلدية : 410325/05 ­ 157174/03 
         (نأمل من المسؤول التواصل معنا للتحديث )



مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان