سبلين


سبلين تترامى أراضي سبلين من ساحل البحر حتى التلال المطلّة عليه، وهي إحدى بلدات قضاء الشوف محافظة جبل لبنان، تبلغ مساحتها  573 هكتارا. تعلو عن سطح البحر 350م وتبعد عن العاصمة بيروت 40 كلم. يبلغ عدد سكانها 1300 نسمة بينهم 720 ناخباً و75 مغتربا. تشتهر البلدة بزراعة الحبوب والزيتون والكروم، وفي أيام الحصاد تتمايل سنابل القمح في حقولها فكانت تسميتها على الأرجح من هذه السنابل الذهبية

الاسم والآثار


هنالك ثلاث احتمالات
حُصر (جمع حصيرة) أو محتمون ومعطرون. ترك الأقدمون الذين استوطنوا سبلين آثاراً تعود إلى عصور قديمة منذ الألف الثالث قبل الميلاد، ونجد هذه الآثار في: ­ موقع البلدة الحالية حيث شيدت البيوت الحديثة على أنقاض شعوب وحضارات قديمة، وفيها عدة مغاور إحداها في السفح الشرقي وتسمّى مغارةدويكوقد حفرت في داخلها غرف مدفنية صغيرة، ومغارة أخرى تقع تحت أحد البيوت في الجهة الجنوبية من البلدة، وفي داخلها ثلاث غرف حوّلت إلى ملجأ حديث ومغارة ثالثة في الطرف الغربي وتسمى مغارةرأس الغزال”. ­ تلة ضهر الديب حيث نجد مغارة ضخمة لها مدخلان كبيران في الجهة الغربية من التلة. ­ 

عين صرعة التي زالت معالمها حالياً نتيجة الحفريات التي تجري في المكان وفي محيطها، وفيها عدة نواويس محفورة في الصخور وإلى جانبها آبار للمياه وبقايا بيوت قديمة، ويطلق على المحلة اسم الخرايب وقد تحوّلت إحدى الكوى المنحوتة في الصخر إلى مزار ديني يسمّىولي صرعةوإلى جانبه بئر ماء قديمة محفورة في الصخر. ­ عين سبلين وكانت مورداً للماء للقرى المجاورة طيلة قرون من الزمن، وقد بنيت فوقها قنطرة حجرية معقودة، وفي داخلها حوض تتجمع فيه المياه المتدفقة عبر قناة تمتد عدة أمتار داخل التلة. ­ رويسة البير وهي في البطاح الواقعة شمال سبلين وكان فيها مغاور وبقايا معصرة زيتون من العصر الروماني، وتنحدر الأراضي نحو الوادي مكونة شقيفًا صخريًا يسمىّالشقيفحيث تجري حالياً حفريات ضخمة في المكان. ­ تلة رأس الطويل وقد عثر فيها على أدوات وقطع فخارية مختلفة، وفي جهتها الشرقية مغارتان مدفنيتان للسكان القدامى الذين أقاموا فيها ومن منشآتهم الباقية معصرة زيتون من العصر الروماني. ­ قلعة الحصن وهي تلة حصينة تقع على كتف الوادي وتبرز عما حولها وهي معروفة عند الناس بتلة جنبلاط لأن المعلم كمال جنبلاط كان ينزل فيها في منزل ريفي مبني على الطراز القديم المعروف في مناطق الشوف. ومن المعالم القديمة الباقية فيها، حجارة كبيرة من الأبنية التي كانت قائمة عليها، وهي تمتد إلى أسفل التلة لجهة الشرق حيث تظهر بقايا جدران ضخمة كانت تشكل الأسوار القديمة للحصن. وفي التلة أيضاً معاصر للزيتون من العصور القديمة لا تزال حجارتها المستديرة تتوسط الباحة وأدواتها الحجرية مبعثرة في أنحاء التلة، وتضم التلة أيضاً عدة مغاور ضاعت معالمها، وفي إحداها ناووس حجري نقل من موضعه إلى وسط المغارة. وعلى بعد حوالي 300م نحو الشرق عند مدخل معمل الترابة باحة مسوّرة شبه مستديرة يصعد إليها عن طريق درج يتألف من ست درجات منحوتة في الصخر، وعلى امتداد الموقع صعوداً توجد معالم مقالع صخرية كانت تقطع من صخورها الصلبة حجارة معاصر الزيتون، وقطع الأعمدة المستديرة لبناء الهياكل والقصور في العهدين الروماني والبيزنطي، وفي وسط المقلع مدافن مربعة الشكل وآبار للمياه مردومة كلّيا. وفي الرابية المقابلة لتلة الحصن من الجهة الجنوبية توجد بقايا جدران لأبنية متهدمة وحجران مستديران من معصرة زيتون قديمة وآبار للمياه ونواويس محفورة بالصخور تعود إلى العهود الرومانية والبيزنطية.  

كما يوجد في البلدة العديد من الأماكن الدينية:  ­ 


جامع الرأس: وهو جامع قديم، جدرانه سميكة وسقفه معقود، وكانت تعقد فيها حلقات الذكر، وقد تضرر في زلزال عام 1956 فهدم عام 1960 وشيّد مكانه المسجد الجديد الحالي ومدرسة وخلية. ­ جامع الشيخ إبراهيم، لم يبق منه سوى ساحة مكشوفة في وسطها عمود صغير تضاء عليه الشموع وقد كان في الماضي غرفة عادية للصلاة قبل الجامع القديم. ­ مقام النبي داود: وهو منزل قديم منهدم لا تزال جدرانه قائمة في وسط البلدة. ­ مقام الست سبيلة: وهو بناء مربّع الشكل تعلوه قبة، يقع على الطريق العام في البلدة. ­ جامع الحاج نزار شقير: وقد شيّد سنة 1998. ­ جامع داود العلي: شيّد سنة 1985. من المؤسسات الأهلية الموجودة في البلدة: رابطة شباب سبلين الخيرية. تأسس أول مجلس بلدي فيها عام 1998 برئاسة الأستاذ علي قوبر. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 فيتألف من 9 أعضاء برئاسة الأستاذ محمد علي شلاق.  

المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها:  ­ 


تكريم الطلاب الناجحين في الامتحانات الرسمية ­ تقديم مساعدات مالية لبعض العائلات المستورة ­ الاهتمام بالنظافة العامة وزرع الأشجار وإنشاء أقنية لتصريف المياه ­ تعبيد الطرقات الداخلية وتركيب أعمدة كهرباء.  P

المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز:  ­ 


إقامة دورات باللغات الأجنبية لأبناء البلدة ­ إنشاء أقنية للصرف الصحي وتشجير جوانب الطرقات بأشجار متنوعة ­ إقامة دورات رياضية كرة قدم، كرة طائرة  

للاتصال بالبلدية: 12729/07 ­ 127079/07 ­ 245758/03



مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان