الغازيّة

الغازيّة، قضاء صيدا محافظة الجنوب، تبعد عن العاصمة بيروت 45 كلم وعن مدينة صيدا مركز محافظة الجنوب 6 كلم، وتشكل جغرافيتها رمحاً بين ضفّتي الجبل والساحل.

 تحدّها شمالاً مدينة صيدا ويفصل بينهما جسر ونهر سينيق، ويحدّها غرباً ساحلها الممتد مع شاطىء البحر، جنوباً عقتانيت المعمرية، شرقاً مغدوشة، وعبر الطريق الرئيسية التي تربط بين مدينتي صيدا وصور تستطيع الوصول إلى المدخل الغربي للبلدة على بعد 6 كلم جنوباً من مدينة صيدا،. تبلغ المساحة الإجمالية لبلدة الغازية 12 كلم2. ويبلغ عدد سكانها 28000 نسمة بينهم 5500 ناخب أما عدد المغتربين فيبلغ 1000 مغترب. تشتهر بالزراعة والتجارة والصناعة

تتميّز الغازية عن معظم البلدات المجاورة لها بما يحيط بها من بساتين الموز والحمضيات والنخيل وأراض زراعية واسعة، يرويها مشروع نهر القاسمية فضلاً عن جملة من الآبار الإرتوازية المحلية. وبفضل المشاريع الإنمائية التي طاولت البنى التحتية ومنها شبكة المياه توفرت مياه الشفة في كل بيت من بيوت البلدة من مصلحة مياه صيدا ومصلحة نبع الطاسة.

 تعتبر الغازية واحدة من أهم البلدات اللبنانية وخاصة الجنوبية منها، وفيها أكبر مدينة صناعية تمتد من منطقة سينيق شمالاً حتى الزهراني جنوباً. وللزراعة في الغازية نصيب وافر، فبفضل سهولها الواسعة وتربتها الخصبة استطاع أهل البلدة تأمين احتياجاتها الزراعية كافّة، فضلاً عن تصدير قسم لا بأس به من المزروعات وأهمها الموز والحمضيات والخُضر والقمح.  u

  الاسم والآثار:

 تشير الروايات التاريخية وأقوال بعض كبار السنّ في البلدة إلى أن اسمها ”الغازية” قد نشأ من خلال دور هذه المنطقة القريبة من مدينة صيدا حيث كانت موقعاً ومركزاً عسكرياً.  وقد نشأت الغازية قرب عين ماء حفرها المعنيون عندما حكموا لبنان ثم ما لبثوا أن جرّوا مياه العين إلى موقع جديد في وسط البلدة، ولأهمية دور العين التاريخي في نشأة البلدة تعمل البلدية على تأهيل ساحة العين ويتضمن المشروع نافورة مياه كبيرة وحديقة عامة صغيرة تشكل ساحة البلدة. 
ومما يزيد ساحة العين جمالاً وجود مسجد الساحة التاريخي الذي يعود بناؤه إلى سنة 1850 م وهو رمز إسلامي وقد أجريت عليه إصلاحات وترميمات عدة حتى يعود صرحاً معمارياً وحضارياً مميزًا يضيف إلى البلدة وساحتها العراقة التاريخية. وكانت بلدة الغازية حصناً منيعاً على مر العصور في مواجهة الغزاة وقد ضمّت البلدة مشنقة تاريخية أيام الاحتلال التركي تعتبر رمزاً لتلك المرحلة. ومن الميزات التي تنفرد بها بلدة الغازية عن جاراتها إنها إستطاعت الجمع بين سائر المشاريع الاقتصادية المنتجة ومحطة الطاقة الكهربائة، ومنشآت نفط الزهراني. في بلدة الغازية مستوصفان لمعاينة المرضى، ومستشفى رئيسية هي مستشفى الراعي، الذي يتولى رعاية سكان المنطقة خصوصاً والجنوب عموماً كما تتوفر داخل البلدة مجموعة من العيادات الطبية، وقد أمّنت البلدية سيارة إسعاف لخدمة المواطنين. 

الجمعيات الناشطة في البلدة : 


جمعيّة البر والإحسان ­ جمعيّة المحفاظة على البيئة. 

 تأسس أول مجلس بلدي في الغازية عام 1961 وهو عضو في اتحاد بلديات صيدا­الزهراني منذ التأسيس عام 1977. وكان هذا المجلس برئاسة المرحوم الحاج محمد عباس خليفة الذي جعل نصب عينيه الرقي ببلدة الغازية والمناطق التابعة لها، فباشر بجملة من المشاريع الإنمائية رغم الظروف الصعبة التي مر بها لبنان. وبعد استلام الأستاذ حبيب خليفة الرئاسة عام 1974 كانت تطلعات والده أولى أولوّياته فأنجز جملة من المشاريع منذ عام 1974 حتى العام 1998 وهي على الشكل التالي: ­ إنشاء مركز للبلدية ­ بناء مسلخ بلدي ­ تركيب شبكة عامة للصرف الصحي للبلدة ­ تنفيذ مجاز البلدة من شارع البحر صيدا صور حتى ساحة البلدة ودوّار الريجي. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 فيتألف من 15 عضوًا برئاسة الاستاذ محمد سميح غدار.  

المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها : 


   تأهيل الطريق التي تصل إلى التعاونية وتوسيعها وبناء جدران دعم فيها. ­ تأهيل الطريق الممتدة من حي البيدر حتى مقبرة البلدة. ­ توسيع الشارع الممتد من حيّ الرابطة حتى مفرق المسلخ. ­ توسيع المسلخ وإعادة تأهيله ­ تأهيل الطريق الممتدة من حي البيدر نزولاً حتى بناية كاعين، مع إنشاء أقنية صرف للمياه ­ تأهيل الطرق التي تربط الغازية بقنّاريت ­ تأهيل الطريق في منطقة الريجي ­ تزفيت الحفر كلّما دعت الحاجة. ­ استحداث مكبّ للنفايات بعد أن كانت البلدية ترمي نفاياتها في مكبّ صيدا وإعادة تأهيل طريق المكبّ ­ هدم الجدار الموجود في الساحة العامة من الجهة الجنوبية والشمالية لمسجد البلدة وإنشاء رصيف مكانه وذلك لتوسيع الشارع ­ تأهيل الطريق الممتدة من جل التوت حتى أول حي زمبيل. ­ توسيع طريق ثانوية الغازية وتزفيته وبناء جدران دعم ­ تزفيت الطريق نحو عقتانيت ­ تأهيل أقنية تصريف مياه الشتاء من دوار البشرون حتى الريجي. ­ إعادة إنشاء ساحة البلدة ­ تشجير الحدائق العامة في البلدة والشوارع الرئيسية. ­ شق طريق إلى المسجد الذي شيّد مؤخرًا ­ تزفيت وتأهيل الطرقات وشق بعضها وتزفيتها

  المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز: 

 تأهيل الطريق والرصيف الممتدين من حي الرابطة حتى شارع البحر صيدا صور بالاتجاهين ­ تأهيل الطرق والرصيف الممتدين من الرابطة حتى مفرق مدرسة المستقبل ­ مشروع إعادة تأهيل وإنارة مجاز البلدة من طريق عام صيدا صور حتى ساحة البلدة وصولاً  إلى حي البيدر. ­ تنفيذ سوق تجاري وحديقة عامة ­ إعادة تأهيل الحدائق العامة ­ الاهتمام بالإنارة العامة في البلدة ­ تركيب مصابيح متنوعة في الطرقات الرئيسية والداخلية ­ إضافة إلى أن البلدية تقوم بتركيب مصابيح للإنارة والزينة في شوارع البلدة في المناسبات الدينية والوطنية.  


مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان