لبنان الأن لبنان الأن
أخبار اغترابية

آخر الأخبار

أخبار اغترابية
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

كيفون

 كيفون، قضاء عاليه محافظة جبل لبنان، تأسس أول مجلس بلدي فيها في العام 1958 ليساهم عبر عهوده المتتالية بتنميتها، تبعًا  لاحتياجات سكانها وحركة الإصطياف المتنامية التي كرّستها كمصيف متميز حتى بدايات الحروب المشؤومة أواسط السبعينيات، حيث دخلت البلدة مرحلة عدم الاستقرار. 

أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 فيتألف من 9 أعضاء برئاسة طلال زهير جوهر. u

الاسم والآثار:


 يرجح أنه kifunaya من السريانية ومعناه حجري، صخري، أو تصغير kifa أي الصخر والحجر. والصنم المحفور في الصخر

قلعة الحصن الأثرية:


 قلعة الحصن هي قصة الواقع النموذجية ويحرص المجلس البلدي في كيفون والأهالي على تأكيد أهمية هذا الموقع، والحفاظ على كنزها الثمين، وهي نموذجية لأن المسألة اتخذت أبعاداً  مختلفة وفي كل بُعد كان المجلس البلدي وأبناء البلدة والإعلام في الموقع الصحيح. من هنا تم البدء ومن هذه الزواية كانت وظيفة المجلس البلدي الأول تأسيسية بامتياز تحضيرًا  لمرحلة ما بعد التدمير والتوجه نحو كيفون أهدأ وأكثر ترتيبًا وثقافة وحضورًا في محيطها الطبيعي وكان المجلس البلدي مقتنع بأن إيقاف الأذى في أي مرحلة كان هو مكسب لا يحب تفويته وأن كل تشويه يحمل بذور واحتمالات التصحيح والجمال. وكان لابد من البداية وخطا المجلس الخطوة الأولى وتم وضع بعض أسسها رغم قسوة الأوضاع وقصر ذات اليد، ومن المشاريع التي تم تنفيذها: ­ إنشاء خزان المياه بمواصفات جيدة، وقام بالتمويل والتنفيذ الصندوق المركزي للمهجرين، وتم البدء بتشغيله عام 2000 وهو بسعة 1000 م2، هذا الخزان يتغذى من مياه الباروك مرتين في الأسبوع ولزيادة التغذية تم حفر بئر إرتوازية بمساعدة مؤسّسة جهاد البناء التي لبت الطلب لحفر بئرين في ناحيتي الحرج ومعيسنون إلا أنه وبالرغم من استشارة الجيولوجيين لم يتم الحصول على الكمية الكافية من المياه. ­ البدء بصيانة وحماية ما تبقّى من حرج دهابا الجميل، وبعد الكشف عليه من لجنة البيئة في الجمعية تم تشحيله ومن ثم تنظيفه بمساعدة كشافة الرسالة. ومع وصول الطريق إليه أصبحت صحة الحرج ومستوى الأمان فيه أفضل. ­ تشجير الطرقات، لكن ذلك يحتاج إلى جهد أكبر ومساعدة الأهالي في إنشاء الحدائق والزوايا والكروم الكثيرة والأشجار المثمرة وخاصة الزيتون الدائم الخضرة، ولا يمكن تعزيز الموقع السياحي إلا بيبئة سليمة ومتطورة وأهم عناصرها الشجرة


تعبيد الطرق وإنشاء الأرصفة والأقنية: ­ تعبيد 125 ألف م2 من الطرقات الرئيسية والداخلية. ­ وضع أرصفة بطول 800 م في مختلف نواحي البلدة، وأقنية بطول 900 م، صبّ 1500 م3 من جدران دعم، إنشاء عبّارتين الأولى في حي عين العريض والثانية في القبي. حصلت بلدية كيفون على هبة من البنك الدولي، عبر وزارة الداخلية والبلديات من المشروع الأول للبنى التحتية وقسّمتها إلى قسمين: ­ إنارة ناحية قلعة الحصن، وإنشاء أرصفة في الساحة الرئيسية مرورًا بالمدافن وصولاً إلى المدخل الجنوبي. وبالتعاون مع وزارة الطاقة والمياه تم تركيب 150 وحدة إنارة وإنجاز تركيب الشبكة العامة وتركيب محوّل بقوة 250 ك ف، وتم تلزيم الدراسات الخاصة بترميم الساحة العامة. أعدت الدراسة الأولية لإنشاء سد لتجميع نصف كمية مياه الأمطار المتساقطة على الوادي والمقدرة بحوالي 4 ملايين م3. والسد والبحيرة يقعان في منطقة أحراج صنوبرية، وهو يرتفع إلى مستوى 30­35 م من نقطة الحد الأدنى ويؤمن مساحة مائية بعرض 25 م تقريبًا أدنى من مستوى الطريق بعشرة أمتار وعرض حوالي 10­15 م وهي المساحة المخصصة للمشاريع السياحية والمقاهي مع الحفاظ على البحيرة مكشوفة للنظر إليها من الطريق المحيط. ويؤمّن السّد إلى جانب وظيفته التخزينية ثروة سمكية ومنطقة سياحية من الدرجة الممتازة تساعد على تطوير محيطها، مع إمكانية امتداد البحيرة نحو الجنوب الغربي (كيفون وسوق الغرب) على شكل متسع أقلّ عمقًا. 

 للاتصال بالبلدية: 271136/01 ­ 604777/03 ­ 219614/03


بقلم : مولاي أمين

بقلم : مولاي أمين

يوتيوبر جزائري و مدون عربي ناشئ يهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنلوجيا و التقنية و هدفه الأول هو تصحيح الأفكار و الدروس الخاطئة التي تنشر في الويب .

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لبنان الأن

2018