لبنان الأن لبنان الأن
أخبار اغترابية

آخر الأخبار

أخبار اغترابية
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

كفرنيس


 كفرنيس، قضاء الشوف محافظة جبل لبنان، تعلو عن سطح البحر 1100م، وتبعد عن العاصمة بيروت 45 كلم. يبلغ عدد سكانها الإجمالي 2100 نسمة بينهم 800 ناخب. تبلغ مساحة أراضيها 275 هكتارًا

تصل إليها عبر


الدامور ­ دير القمر ­ الباروك، أو عبر: بيروت ­ طريق دمشق الدولية ­ مفرق من المديرج، تتميز بموقع مشرف ومناخ جيد وبمياه عذبة تتدفق من نبعي كفرنيس والعاصية. تحيط بالبلدة وتتخلل بيوتها كروم العنب وأشجار التين والزيتون والتفاح وسواها من الأشجار المثمرة إضافة إلى الصنوبر وبعض الأشجار البرية من عفص وسنديان وبطم وسواها

الاسم والآثار


اسمها آرامي ويعني قرية الملجأ، وهناك من فسّر الاسم بقرية الراية، أما الجعايل التي يضمّها إلى كفرنيس نطاق بلدي واختياري وعقاري واجتماعي واحد، فأقرب لفظ لاسمها من اللغات السامية القديمة من مقطعين والمعنى الحرفي هو صوت الله والمجازي مكان الإبتهال إلى الله أي مكان الصلاة. وجدت في كفرنيس وفي جوارها قطع نقود فينيقية وتماثيل صغيرة من حديد ونحاس وغيرها. ويوجد غربي البلدة فوقعين ترابينالمجرورة مياهها إلى دير مار مارون بير سنين، بقايا أبنية تسمّى اليومالخرايب، واللافت فيها أن أرضيتها كانت مرصوفة ببلاط صغير مربع، ضلع البلاطة منه 4 سم ما يدل على سعة حال السكان الذين كانوا يشغلونها، وأغلب الظن في غياب الدراسات العلمية أن تلك البقايا تعود إلى العهود الرومانية. وقد وجد في محلة الخرايب تلك بعض الحلي التي يعود زمنها إلى الحقبة الكنعانية. وحفظت رابية أخرى من روابي كفرنيس بقايا أبنية قديمة تتوسطها بقايا بناء كبير يطلق عليه الأهالي اسمالبرج، ويطلقون على باقي الآثار اسمخرايب غانم”. وقد تعددت الاجتهادات حول تاريخ البرج بين قائل بأنه فينيقي وقائل بأنه من جملة الحصون والقلاع التي اتخذها المردة قديمًا معاقل للحصار، ويذكر المعمّرون أنه كان يمتد من البرج نفق طوله نحو 700 متر يصله بعين ماء في خراج البلدة تعرف بعين الجوار. وذكر مؤرخون أن هذا البرج لا بد من أن يكون واحداً من سلسلة أبراج كانت تقع على القمم، كأبراج الباروك ومطير عبيه وضهر البيدر وسواها من تلك التي كانت مبنية على قمم في سلسلة تمتد حتى بلاد عكار ودمشق والشام شمالاً وبلاد فلسطين جنوبًا وبعلبك شرقًا

ومن البقايا التي وجدت في ذلك البرج ومحيطه 12 خابية مملوءة بارودًا تحول ترابًا مع مرور الزمن، والجدير ذكره أن طرقاً أثرية واسعة نسبيًا تمتد من البرج إلى الجهة الشمالية الشرقية بطول حوالي 2 كم بمحاذاة نهر الصفا، تنتهي عند بقايا بلدة كانت تقع فوق المريجات وتعرف بـحرف لوزا

. تأسس أول مجلس بلدي فيها عام 1931م برئاسة جان مبارك. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 فيتألف من 9 أعضاء برئاسة الياس خوري.  

للاتصال بالبلدية: 238292/03



بقلم : مولاي أمين

بقلم : مولاي أمين

يوتيوبر جزائري و مدون عربي ناشئ يهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنلوجيا و التقنية و هدفه الأول هو تصحيح الأفكار و الدروس الخاطئة التي تنشر في الويب .

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لبنان الأن

2018