لبنان الأن لبنان الأن
أخبار اغترابية

آخر الأخبار

أخبار اغترابية
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

الرميلة

الرمَيْلة، قضاء الشوف محافظة جبل لبنان، تقع على ساحل إقليم الخروب، وتبلغ أعلى نقطة ارتفاع في أراضيها عن سطح البحر 120م. تبعد عن العاصمة بيروت 35 كم. تمتد أراضيها الزراعية التي تنتج الحمضيات والحضر حتى نهر الأولى جنوباً وأراضي وادي الزينة شمالا. تبلغ مساحتها 520 هكتارا، ويبلغ عدد أهاليها المسجلين 4000 نسمة بينهم 2050 ناخبًا

تصل إليها عبر


بيروت ­ الدامور ­ الجية

الاسم والآثار


اسم الرميلة عربي يطلقه اللبنانيون على المناطق ذات التربة الرملية، وقد اتخذت الرميلة اسمها من شاطئها الرملي. ورد اسمها اليوناني Palatanos في نصّ للمؤرخ يوليبيوس نقله أسد رستم، وذلك في مجال ذكر معركة جرت على أرضها خلال الصراع بين أنطيوخوس الثالث السلوقي وخصومه من البطالسة حكام مصر. وذكر أحمد يونس أن في أسفل التلة التي تقوم عليها البلدة لجهة الغرب مغارتين مدفنيّتين فيهما كّوات معدة لدفن الموتى، في أعلى البلدة مغاور مماثلة، وهذه المغاور استعملت منذ العصور الفينيقية، ما يؤكد على استيطان هذا الموقع منذ العصور السحيقة في القدم ونجد شواهدها مدفونة في الطبقات الترابية المتراكمة التي تظهر جلية في الحفريات التي تجري في البلدة. وقد نوّه رينان خلال بعثته إلى فينيقيا بأهمية الرميلة وقال إنها موقع قديم يحوي آثار مدينة قديمة وقد شاهد في القرية حين زارها عام 1863 م آثاراً فريدة.  

البنية التحتية والخدماتية الموجودة في البلدة


مياه الشفة عبر شبكة مصلحة مياه الباروك ومن عيون وآبار محلية

الكهرباء من معمل الجية

شبكة ومقسّم هاتف حديث وضع في الخدمة عام 1998م


المؤسسات الدينية الموجودة في البلدة


كنيسة مار أنطونيوس الكبير وكنيسة رعائية مارونية


المؤسسات التربوية الموجودة في البلدة


رسمية ابتدائية تكميلية مختلطة

ثانوية معهد الأخوة المريميين 

مدرسة راهبات المحبة الابتدائية


من المؤسسات الأهلية الموجودة في البلدة


نادي الأمل الرياضي ­ 

نادي الشبيبة الرياضي 

النادي القروي الثقافي الرياضي


المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 يتألف من 12 عضوًا برئاسة جورج الخوري.  للاتصال بالبلدية: 990558/07 ­ 511122/03



بقلم : مولاي أمين

بقلم : مولاي أمين

يوتيوبر جزائري و مدون عربي ناشئ يهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنلوجيا و التقنية و هدفه الأول هو تصحيح الأفكار و الدروس الخاطئة التي تنشر في الويب .

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لبنان الأن

2018