وادي الستّ


 وادي الست، قضاء الشوف محافظة جبل لبنان، تبعد عن العاصمة بيروت 40 كلم تقريبا. ترتمي على ضفتي نهر الدامور على بعد خمسة كيلو مترات من منبعه في نبع الصفا، وتعلو عن سطح البحر بين 600 م و800 م حسب الموقع بين النّهر و الأعالي. يبلغ عدد سكانها حوالي 2000 نسمة بينهم 950 ناخبًا، أما عدد المغتربين فيناهز 500 مغترب يتوزعون على دول أوروبا وأفريقيا وأميركا. u

الاسم والآثار


تعود تسميتها إلى العصور القديمة حين كانت مغطاة كمثيلاتها من أرض لبنان بالغابات والأحراج الكثيفة، وكانت بسبب ذلك تعرف بوادي الغاب. وفي عهد الأمراء المعنيين وتحديداً أيام الأمير فخر الدين الثاني الكبير، عرفت المنطقة زراعات جديدة شجّعها الأمير كزراعة التوت والزيتون والكرمة، وخصّ والدته السّتّ نسب بملكيةوادي الغابفعملت على استصلاح أراضيها لما فيها من ينابيع وأراض خصبة وكان العمال ينتقلون إليها سيراً على الأقدام من مركز الإمارة، والأوامر لهم صريحة: استصلحوا أرضالست، كما كانت  الأسئلة المطروحة واضحة أيضا: أين كنتم؟ أين تعملون؟ إلى أين أنتم ذاهبون؟ والإجابات واضحة: إلى واديالستفتكرسّ اسموادي الستوطغى على اسموادي الغابدونما قرارات ولا مراسيم.  تقتصر معالمها الأثرية على نقوش وكتابات على صخور شقيف الدير وبعض المغاور غرب البلدة يعيدها الأهالي إلى العهد الروماني... أما مواقعها السياحية فتختصر بضفاف النهر والسواقي ومحيط الينابيع العديدة والمغاور، خصوصاً مغارة عين الحمّى التي كانت مياهها تستعمل لشفاء المرضى المصابين بالحمّى يوم كان يتعذّر وجود الدواء، وهي مغارة طبيعية تتدلّى من سقفها وجدرانها تماثيل وأشكال مختلفة تشبه إلى حدّ بعيد مغارة جعيتا. تضمّ البلدة عدة مؤسسات أهلية من جمعيات وأخويات وروابط شبابية ونوادٍ ثقافية ورياضية واجتماعية ... تأسّس أوّل مجلس بلدي فيها في الستينيات وتولى رئاستها المرحوم يوسف كريم مقصود الذي مّدّدت ولايته سنوات طويلة بسبب الحرب والتهجير

أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 فيتألف من 9 أعضاء برئاسة السيد جوزيف أبي حنا. P

المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها 


  ­ عملت البلدية الحالية ولا تزال تعمل بالتعاون مع الأهالي والفعاليات على توسيع الطريق العام المؤدّي إليها من مفرق الفوّارة لمسافة 2 كلم تقريبا. ­ تأمين مستوصف طبي جوّال بالتعاون مع مؤسسة كاريتاس لبنان ­ إنشاء مكتبة عامة ­ بالتعاون مع مؤسسات الدولة المختصة، إعادة الاتصالات الهاتفية والتجهيزات المائية اللازمة لمياه الشفة والريّ من التونال رقم 11 في نبع الصفا حتى البلدة وإنشاء أقنية الريّ اللازمة لها في كامل الخراج ....  

المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز 


: ­ إنشاء وتجهيز ملعب رياضي ومسبح شعبي ­ إقامة مركز مهرجانات موسمية، بالاشتراك مع البلدات المجاورة، لزيادة التقارب والتعاون والتشجيع على العودة ­ العمل على إنشاء وتجهيز مكتبة عامة مع صالة محاضرات وندوات ثقافية ونشاطات فنيـة ­ تقويم مجرى النهر والسواقي من الجسر حتى منبع عين الحمّى ومغارتها مع العمل على إظهار جمالات هذا المعلم السياحي وتشجيع الاستثمار حوله ­ توسيع الطرق داخل البلدة وتلك المؤدية إليها مع تحديث شبكات المياه والإنارة وتوسيعها لتشمل كافة المناطق السكنية وتلبي حاجات الامتداد السكني ­ العمل مع الرابطة والنادي على إقامة حفلات رياضية موسمية خاصة أيام الصيف واستقدام فرق من القرى والبلدات المجاورة لتحسين اللياقة البدنية وشّد أواصر العلاقات مع المحيط.  

للاتصال بالبلدية: 305295/03 ­ 127675/01



مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان