pregnancy

بتوراتيج

وصف بلدة بتوراتيج



بتوراتيج، بلدة مشرقة عريقة من بلدات قضاء الكورة، محافظة الشمال، تتغاوى بخضرتها الملوّنة، وبسهولها الخصبة، تلفّها بساتين الزيتون من كل جانب وصوب، واكتسبت نعمة الطبيعة الساكنة الّتي انعكست على نفوس أهلها الكرام. تبلغ مساحة أراضيها 080333م2، تبعد عن العاصمة بيروت 67كلم. يبلغ عدد سكّانها 1500 نسمة بينهم 398 ناخبًا، أمّا عدد مغتربيها فيبلغ 671 مغتربًا.

تحدّها:

شمالاً طرابلس، وجنوباً عابا وبصرما، وشرقاً كفرقاهل، وغرباً النخلة.

أصل التسمية:

الجزء الأول (بتورا) من السريانية ويفيد البيت الجبلي وهناك احتمال أن يكون تحريفًا ويعني التاج، والجزء الثاني من الاسم غامض. وعليه يكون معنى الاسم قرية التاج الجبلي أو قرية النسر أو الجبل المتوّج.

من مؤسّساتها الأهلية:

جمعية آل الحسن النسائيّة الاجتماعية الخيرية التنموية. تضمّ بعض المعالم الأثرية منها نواويس قديمة ومغاور وبيوت أثرية شبيهة بالقلاع. تأسّس أول مجلس بلدي فيها عام 1980 برئاسة الدكتور صادق يحيا الحسن. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 فيتألف من 9 أعضاء برئاسة السيّد واصف محمّد الحسن الّذي يتمتّع بالأريحية والصدق والنضج الوطني وهو على قدر عال من المسؤوليّة في الحديث عن الشؤون والشجون الإجتماعيّة . وقد وعد أبناء بلدته بمتابعة درب السعي والعطاء بما يتوفّر لديه من إمكانات ،بغية تعزيز وتفعيل العمل البلدي.واستطاع بالتعاون مع أعضاء المجلس البلدي تنفيذ بعض المشاريع على الصعيد الاجتماعي، الثقافي، البيئي، الزراعي، البنى التحتية ..

نذكر منها:

 مساعدة المدرسة والطلاّب

 إقامة المحاضرات العلمية

 لصق نشرات توعية للمحافظة على البيئة.

 تنظيف دائم ومستمّر لشوارع البلدة .

 استيراد مبيدات حشرية لمكافحة مرض عين الطاووس الّذي يفتك بالأشجار.

 إنشاء ما يقارب الخمس مئة متر من شبكة الصرف الصحّي.

 تزفيت وتوسيع طرقات البلدة.

المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز:

 إنشاء قاعة اجتماعات

 إعادة تشكيل النادي الرياضي الاجتماعي

 إقامة مكتبة عامّة وتجهيزها  

وضع خطّة لمكافحة أمراض الزيتو

ن  السعي لاستكمال شبكة الصرف الصحّي.

 للاتصال بالبلدية: 377714/60  117714/30

1 التعليقات:

انقر هنا لـ التعليقات
12 أكتوبر 2021 في 3:27 ص ×

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركته
إنَ قرية بتوراتيج الواقعة بقضاء الكورة بجانب مدينة طرابلس فهي غنية بمواردها الطبيعية من أشجار الزيتون والحمضيات المثمرة وجمالها الطبيعي الخلاب ، وأهلها الطيبون فهم أهلُ شهامةً ونخوةً ، وهم يساعدونَ غيرهم بطلب المساعدة ، وشوارعها النظيفة ، ودورها أو بيوتها بيضاء اللون وجميلة المنظر ، وتسُرًُ الناظرين بوقوعها على تلة مشرفةً على مدينة طرابلس ، وأنَ آل الحسن الكرام فهم طيبون وذو شهامةً ونخوةً ومساعدة الناس .... وفقهم الله لما فيه الخير والسعادة والتوفيق والنجاخ في حياتهم العملية والدينية والإجتماعية مع الجميع بإذنه تعالى .....
عامر قندلجي عمَان _ الأردن

أمين رامي قيسيمكنك زيارة المدونة بسرعة عن طريق محرك البحث جوجل فقط اكتب في مربع البحث : مدون محترف . تسعدنا زيارتك دائما
الرد
avatar
admin
شكرا لتعليقك