قضاء مرجعيون

قضاء مرجعيون هو أحد أقضية محافظة النبطية الأربعة. تبلغ مساحته 313 كم2، يمتد بمحاذاة الحدود الجنوبية الشرقية للبنان بعمق يترواح من 3 إلى 7 كم. يحدّه من الشمال والشمال الغربي قضاءا حاصبيا وجزّين، ومن الغرب قضاءا بنت جبيل والنبطية، ومن الجنوب قضاء بنت جبيل.  يبلغ عدد سكان القضاء القاطنين فيه 45300 نسمة تقريباً، أي ما يعادل 1,1من العدد الإجمالي لسكان لبنان، يتوزعون على 32 بلدة، منها 26 بلدة فيها مجالس بلدية.
  مركز القضاء مدينة مرجعيون، وهي مدينة تاريخية تطل على سهل زراعي خصب سُمّي باسمها، ويعتاش منه عدد لا بأس به من سكان القضاء

البلديات التي يضمّها قضاء مرجعيون هي:

 جديدة مرجعيون ­ إبل السقي ­ برج الملوك ­ بلاط ­ بليدا ­ بني حيّان ­ تولين ­ حولا ­ الخيام ­ دبّين ­ دير سريان ­ دير ميماس ­ ربّ ثلاثين ­ الصوّانة ­ طلّوسة ­ الطيبة ­ عدشيت ­ عديسة ­ قبريخا ­ القلَيْعة ­ قنطرة ­ كفركلا ­ مجدل سلم ­ مركبا ­ ميس الجبل ­ الوزّاني. كلمة قائمقام مرجعيون وسام جميل الحايك حرَّكت فيّ السنين التي قضيتها في أميركا وأوروبا، إضافة إلى الحنين، بعضاً من شوفينية وطنية، وأكّدت لي بما لا يقبل الجدل، أن اللبناني قادر على النجاح والتفوق والارتقاء بوطنه إلى مصافّ الدول المتقدمة. نحن نملك أو قادرون على أن نمتلك كل ما لدى الغرب من تكنولوجيا وقدرات تنظمية ومجتمعات عملية.

 أما ما فقدوه هم، وصار متعذّراً عليهم استعادته، فهو يمثل أغلى ما لدينا، عنيت التماسك العائلي والتضامن المجتمعي والدفء في التواصل والعلاقات. امتاز المواطن الجنوبي ­ على وجه الخصوص ­ على مرّ العقود بالارتباط بالأرض والدفاع عنها حتى الاستشهاد. وامتاز أيضاً بتكريمه للعائلة، وللعائلة الأوسع، مقدّساً العيش المشترك. وامتاز أيضاً وأيضاً باحترامه مبادىء التكافل الاجتماعي والتضامن مع الآخر المستضعَف، وبالشهامة إلى أبعد الحدود ... علينا فقط أن ننفض عنا غبار سنين الاحتلال العجاف، وننطلق معاً في بناء بلداتنا وقرانا، وفي النهوض بمجتمعاتنا نحو التحديث، مع المحافظة التامة على قيمنا وتقاليدنا التي لا تتناقض البتّة مع مفهوم العصرنة، بل ترفده بعوامل القوة، لأن المجتمعات المتماسكة تتقدم بخطى ثابتة، فلا تتعثر. جنوبنا يتوق إلى التنمية الدائمة. أتطلّع في مستهل مهمّاتي في قائمقامية مرجعيون إلى تعاون أقصى بين المجالس البلدية كسلطات محلية معنية بالدرجة الأولى بالإنماء، والمجالس الاختيارية وهيئات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية ­ الذراع اليمين للدولة ­ للوصول إلى حالة من التناغم العملي المحدّد الأهداف وفق رؤية شاملة محورها الانتماء إلى جنوب أبي وعصري. 
لم أحبّذ يوماً تقسيم العالم بين شمال وجنوب، ففي هذا التقسيم إجحاف تلقائي يصيب الجنوب، أيّ جنوب.  نتطلّع إلى اليوم الذي يعود فيه الجنوب مبتسماً، فيبتسم لبنان، ويصير الجنوب مزدهراً، فيعود لبنان.  قائمقام مرجعيون وسام جميل الحايك   جديدة مرجعيون جديدة مرجعيون، قضاء مرجعيون محافظة النبطيّة. مركز القضاء والقائمقامية والإدارات الرسمية والخدماتية والاجتماعية. تقع في جنوب لبنان، وتعلو عن سطح البحر 750 م، تبعد عن العاصمة بيروت 95 كلم، ويبلغ عدد سكانها 30 ألف نسمة. قائمة على مرتفع موازٍ لقلعة الشقيف، ومطلة على جبل الريحان وجبل الشيخ وسهل مرجعيون... اشتهرت جديدة مرجعيون عبر التاريخ، برجالاتها الذين انتشروا في جميع بقاع الأرض ناشرين العلم والمعرفة والحضارة، ولمعوا في شتى المجالات والميادين... مرجعيون الجديدة هي ابنة مملكة عيون التي كانت قائمة قبل حوالي 3000 سنة. وبعد اندثار هذه المملكة وإهمالها زمناً طويلاً، ربما بسبب كونها معبراً على مر التاريخ ووجودها في مكانٍ وسط بين سوريا ولبنان وفلسطين، أعيد إعمار الجديدة قبل حوالي 450 سنة على أيدي أبنائها الذين تمازجوا لغةً وفكراً، ومنهجاً، وحضارةً لتعود وتنهض بلدةً نموذجية وحضارية في مختلف الميادين والمجالات... تضم جديدة مرجعيون اليوم الكثير من المحال التجارية، وفيها مدينة صناعية، ومطاعم مختلفة، وثكنة للجيش اللبناني، ومدارس خاصة ورسمية، ودار معلمين وسرايا حكومة تضم المحكمة، البريد، الأمن العام، المالية، الهاتف، التنظيم المدني. وفيها مركز للصليب الأحمر اللبناني، ومركز للإنعاش الاجتماعي،و مستشفى حكومي، وناد ثقافي ورياضي، إضافة إلى كونها مركز القضاء والمرجع الرسمي لكل أبناء الجوار... تتوسط البلدة ساحة عامة قديمة العهد يعود تاريخها الى عهد الدولة العثمانية حيث بناها الأتراك. وفي البلدة كنائس لكل الطوائف المسيحية ومسجد واحد... u

  الاسم والآثار:

 اسم مركّب يفيد المرج... والعيون... المرج يعني الساحل الواسع الأخضر، والعيون تفيد ينابيع المياه. ومع مرور الزمن أُطلق على البلدة اسم مرجعيون. أما جديدة فلفظ عربي يفيد الجديدة ­ المتجددة. تأسس أول مجلس بلدي فيها بعد استقلال لبنان بفترة وجيزة، ليُعنى بشؤون البلدة ولا يزال، ولقد أعيد انتخاب أعضاء البلدية عدة مرات لتضم رجالات ونساء من أصحاب الخبرة الواسعة في شتى الاختصاصات. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه في العام 2004، فيتألف من 15 عضوًا من أصحاب الخبرة في مجالات عديدة، برئاسة فؤاد شكيب الحمرا. جديدة مرجعيون هي من أُولى بلدات لبنان التي أقامت مشروع تكرير مياه الصرف الصحي سنة 1961، بحيث تستعمل المياه المبتذلة بعد التكرير لري المزروعات ... 

  المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز:

  ­ إقامة جدران حجرية تجميلية في أحياء البلدة كافة، وتزفيت الطرقات. 
 تجميل المدخل الجنوبي (البوليفار)، ويشتمل على بنى تحتية وأرصفة وإنارة وتزفيت وجنائن تتناسب مع متطلبات العصر. 
 إقامة المهرجانات والندوات الثقافية والاجتماعية على مدار السنة وهدفها جذب سكان البلدة للإشتراك في المناسبات التي ستقام، إما في الهواء الطلق، وإما في قاعة مغلقة وغيرها، وإقامة نشاطات اجتماعية مختلفة وتأمين ما أمكن من الخدمات الضرورية للمواطنين.  للاتصال بالبلدية: 830014/07 ­ 243901/03


مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان