مارون الراس


مارون الراس، قضاء بنت جبيل محافظة النبطية، جارة القمر، رفيقة الأنس في سهرِه. أول من يستقبل الشمس وآخرمن يودعها. لا تقوى على هجرها وهي الحارسة الرابضة على تلك التلة الأبية، تتربع على عرش جمالها بهيبة وجلال. تتناثر بيوتها حبات عقد فريد من احضان أعلى هضاب جبل البطولة والصمود، جبل عامل. إنها مارون الراس، جارة فلسطين السليبة، وذاكرة جراحها ونزفها. القرية المتحدية لكل معتد آثم طامع. رجالها أشداء عجن الدهر عودهم. إنها مثال للشموخ العاملي والتصدي للغازي المحتل. وقد سطرت على أرضها المعارك العنيفة وملاحم البطولة والعنفوان إبّان حرب تموز عام 2006 وعاد أبناؤها إليها برغم الدمار الذي خلفه العدوان.

تحدها البلدات التالية:

 من الشرق عيترون وفلسطين المحتلة، من الغرب بنت جبيل ويارون، من الشمال بنت جبيل وعيناثا، من الجنوب يارون وفلسطين المحتلة.

تبعد عن العاصمة بيروت 125 كم، وتعلو عن سطح البحر 935م. تبلغ مساحتها 9000 دونم، وعدد سكانها 8000 نسمة، بينهم 3270 ناخبًا. أما عدد مغتربيها فيبلغ 2000 مغترب. تشتهر مارون الراس بزراعة التبغ والحبوب والزيتون، وتتميز بارتفاعها ومناخها الجميل صيفاً. تعتبر مقصداً للعديد من الزوّار للتمتع بمناخها ومناظرها، خصوصاً من جهة فلسطين المحتلة.

الاسم والآثار:

ورد اسم هذه القرية في يشوع 19:38، وهي إحدى مدن سبط نفتالي يروان، وهو اسم كنعاني قديم، ويفيد الخوف والهلع. وقد يكون تحريف يا روم من السريانية بمعنى المرتفع من الأرض.

 من معالمها الأثرية:

 مقام قائد جيش النبي يوشع (ع) وعدد من قبور جنود النبي يوشع (ع) ومغارة كبيرة بطابقين وعدد من المغاور الصغيرة.
المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 (مستحدث) يتألف من 15 عضوًا برئاسة المهندس الحاج مصطفى علوية.

من المؤسسات الأهلية الموجودة في البلدة:

جمعية إنماء مارون الراس ­

 الجمعية التعاونية الزراعية العامة ­

 جمعية آل فارس 

 نادي مارون الراس الرياضي.


 المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها :


­ تقديم مساعدات سنوية إلى عدد من المحتاجين في البلدة، ومساعدات صحية بحسب الحاجة ­ إقامة عدد من الاحتفالات والندوات الشعرية بمناسبات مختلفة. والعمل على إنشاء مكتبة ثقافية جديدة في مركز البلدية الجديد.
­ حل مشكلة النفايات من خلال إقامة مكبّ بعيد عن البلدة، وتنظيم عملية جمع النفايات من المنازل وإيصالها الى المكبّ ­  زراعة الأشجار الحرجية بمساحة تعادل حوالي 750 كم2 ­ زراعة الأشجار إلى جوانب الطرق الداخلية.
­ شق العديد من الطرقات الزراعية لتسهيل وصول المزارعين إلى أراضيهم، وتوزيع أدوية  لمكافحة الحشرات التي تصيب التبغ ­ شراء  قطعة أرض مساحتها حوالي 2000 م2 وسط البلدة من أجل إقامة ملعبي كرة سلّة وكرة قدم.
­ اختيار مكان مناسب تبلغ مساحته 1000 م2 من أجل إقامة ملعب متبادل بالتعاون مع  قوات الأمم المتحدة التي تعهدت تكاليف إنشائه.
­ شق الطريق الرئيسية وتوسيعها، مع جدران دعم تجميلية بطول 3 كلم، وجدران دعم باطون مسلح بطول 3 كلم وبارتفاع من 2 إلى 5 أمتار.
­ شق الطرقات البلدة الداخلية وتوسيعها واستحداث طرقات أخرى حيوية مع حيطان دعم على الجانبين من حجر صخري، وإقامة مصنع لإنتاج أحجار اليوردير من أجل الرصف على الطرقات القديمة.
­ شراء مكبس لإنتاج الأحجار ­ مد حوالي 7000 م شريط كهرباء (خط البلدية) للإنارة العامة مع تركيب عدادات لها.
­ تركيب 50 لمبة سنوياً لإنارة الطرقات العامة ­ تنظيف برك الري الرئيسية في البلدة (عدد 3) بشكل سنوي.
­ استئجار مركز للبلدية في أول البلدة.

للاتصال بالبلدية: 200319/03



مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان