عيناثا


عيناثا، قضاء بنت جبيل محافظة النبطيّة. تقع على أربع هضاب في حين تقع البلدة القديمة في واد. وكانت تسمى عيناتا الجورة. تشتهر عيناثا بكثرة عيونها ومنها عين السفلى وعين فريز وعين ورد وعين كبعا وبئر الزبيب وعين البلانه وعين البستان وخاصة عين الجوزة التي كانت موئلاً للناس ومقصداً للشباب والعلماء، حتى نظم فيها أحد الشعراء بيتاً خلدها وخلد البلد لجماله وبدأ كل كلماته بقافية العين:
˜على عين عيناتا عبرنا عشية         عليها عيون العاشقين عواكف

تعلو عن سطح البحر 820 م، وتبلغ مساحتها العامة 2200 هكتار. تبعد عن العاصمة بيروت 115 كم وتلاصق مركز القضاء بنت جبيل  وتبعد عن مركز المحافظة النبطية 50 كم. تحدها البلدات التالية: مدينة بنت جبيل وعيترون وكونين وبليدا ومحيبيب والطيري.


الاسم والآثار:

تعددت الآراء حول أصل التسمية. فقد أرجعه البعض إلى السريانية بمعنى ?عيون الماء?، والعين هي ينبوع الماء وآثا في اللغة، أي كثر والتف. اما الرأي الآخر المتداول فهو يُرجعها إلى كلمة آرامية مركبة من جزءين، ?عين آثا?، الجزء الأول هو العين والجزء الثاني هو (آثا) وهو اسم لأحد الأمراء الذي فقد عينه في معركة في عيناثا فسميت البلدة ?عين آثا? وأصبحت تلفظ عيناثا. يوجد في البلدة عدد من الآثار الفينيقية والرومانية، منها قبور محفورة في الصخر، ومغاور قديمة عُثر فيها على قطع معدنية من الذهب، وبعض الأواني الفخارية. وتعرف منطقة الفريز في عيناتا بأنها تحتضن آثارًا عديدة، ويقال إنها كانت المنطقة الأولى التي عرفت السكن في عيناثا.


لمحة تاريخية:

تتميز هذه البلدة التي استحقت لقب حاضرة جبل عامل الثقافية والحضارية بأنها بلدة العلماء والشهداء. فهي قدمت ولا تزال تقدم إلى العالم الإسلامي والوطن، العلماء. سكنتها سابقاً عائلة خاتون العاملية، ومنها الكثير من العلماء، وبعد ذلك عائلة السادة من آل فضل الله. وواجهت الاحتلالات المتعاقبة والإقطاع بقوة وشكيمة وصمود، حتى استحقت هذه البلدة العاملية تاريخها وحاضرها المشرق الذي توجّه جهاد أبنائها وشهادتهم في المقاومة الإسلامية والمقاومة الوطنية، وكان الفجر انتصاراً في 25 أيار 2000، وتحررت البلدة من الاحتلال الصهيوني الغاصب.

 تصل إليها عبر:


صور ­ عين بعال ­ قانا ­ صدّيقين ­ كفرا ­ حاريص ­ حداثا ­ الطيري ­ عيناثا.
صور ­ جويا ­ بازورية ­ بئرالسلاسل ­ تبنين ­ بيت ياحون ­ كونين ­ عيناثا.
النبطية ­ مرجعيون ­ القليعة ­ كفركلا ­ عديسة ­ مركبا ­ حولا ­ ميس الجبل ­ بليدا ­ عيترون ­ عيناثا.
بيروت ­ أبو الاسود ­ برج رحال ­ ديرقانون النهر ­ معروب ­ صريفا ­ قلاويه ­ خربة سلم ­ السلطانية ­ تبنين ­ بيت ياحون ­ كونين ­ عيناثا.

يتصف مناخ عيناثا بالاعتدال صيفاً، والبرودة شتاءً، حيث تتساقط الثلوج وتصل سماكتها في بعض الأحيان إلى30 سنتم. ويقدر معدل هطول الأمطار بـ 700 ­ 800 ملم سنوياً.
يبلغ عدد سكانها المسجلين 8500 نسمة، أما عدد المقيمين شتاءً فيبلغ 1500 نسمة والمقيمون صيفاً بين 5000 و7000 نسمة. ومعظم هؤلاء يقيمون بشكل دائم خارج البلدة، ويتركزون خصوصاً في الضاحية الجنوبية لبيروت، في أحياء حارة حريك والأبيض وحي السلّم والشيّاح والجاموس وفي بيروت وصور. ويبلغ عدد المهاجرين منها 2000 مهاجر، موزعين على عدد من دول آسيا وأفريقيا والولايات المتحدة. ويبلغ عدد الناخبين المسجلين 4600 ناخب لعام 2005 مقابل 2984 ناخباً في العام 2000.

 الوضع البيئي في البلدة:


لا توجد شبكة للصرف الصحي في البلدة، ويعتمد الأهالي على الحُفَر الصحية. وتقوم البلدية بجمع النفايات بواسطة آلية تابعة لها بمعدل مرتين أسبوعياً في كل حي، وتعمد الى رميها في حفرة في منطقة كتف العاصي التي تبعد نحو 4 كلم عن البلدة، ويتم ردمها بالتراب دورياً بعدما توقفت البلدية عن حرقها كما كانت تفعل سابقاً. وابتداءً من منتصف العام 2006 قامت البلدية. بالإتفاق مع بلدية عيترون بنقل النفايات إلى معمل فرز النفايات الحديث في بلدة عيترون، وعمدت إلى ردم المكب الموجود وتشجير 300 دونم في محيطه بالتعاون مع وزارة البيئة في إطار مشروعها لإعادة تشجير لبنان. وسيقام في منطقة المكبّ نفسها، واسمها كتف العاصي، مشتل زراعي ومركز زراعي من قبل الاتحاد الأوروبي.

البلدية:

تأسس أول مجلس بلدي فيها بتاريخ 30 أيار 1962، بعد مطالبات وتحركات شعبية.  برئاسة المرحوم الحاج محمد علي خنافر، ونيابة الحاج خليل وهبي، وتولى شؤون البلدية قائمقام بنت جبيل حتى أيلول 2001، حيث انتخب مجلس بلدي جديد برئاسة المهندس حسين علي خنافر مناوبة مع عباس خنافر لمدة ست سنين ونيابة الدكتور حسن بسام
أما المجلس البلدي الحالي فقد تم انتخابه في العام 2004 برئاسة الإعلامي الحاج أحمد جميل خنافر مداورة والسيد عباس خنافر لمدة ثلاث سنين لكل منهما، ونيابة السيد حسين فضل الله.


من المؤسسات الأهلية الموجودة في البلدة:

­ النادي الثقافي الاجتماعي، تأسس في العام 1971.
­ جمعية عيناثا الخيرية تأسست في العام 1996.
­ الجمعية الإسلامية، تأسست في العام 1998.

 المشاريع التي قامت البلدية بإنجازها من حزيران العام 2004 حتى آذار 2006:


­ أعمال التزفيت التي شملت جميع شوارع البلدة الداخلية والرئيسية.

­ بناء جدران تجميلية بمساحة 2000 متر مربع.

­ جدران الدعم بقيمة 75 مليون ليرة، وبمساحة 2000 متر مربع.


الأرصفة:

أنجزت البلدية بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية بناء رصيف بدءاً من مدخل البلدة حتى عين الجوزة على الجهتين.


 تجميل العيون:

البدء بمشروع لتجميل العيون وقد تم حتى الآن إنجاز عين السفلى وعين البلانة وبئر آل بسّام. وسوف يتم تجميل عين الجوزة، بئر كبعة، عين فريز، ويبدأ العمل بإقامة منتزه صغير لأهالي البلدة حول عين فريز. كما قامت البلدية ببناء نصبين تذكاريين حول دبّابة ومدفع من بقايا الاحتلال الإسرائيلي ببناء حجر تجميلي تأريخاً لاندحار العدو عن البلدة ولبنان في أيار العام 2000.

 الشأن البيئي:

بدأت البلدية ببناء حديقة عامة مخصصة للأطفال بمساعدة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وتضم ألعاباً للأطفال فقط. وبلغت مساهمة الأمم المتحدة مبلغ 10000 دولار أميركي كما شجرت معظم شوارع البلدة وقسماً من الوقف والجبّانة، وستقوم البلدية بتشجير حدائق صغيرة في وسط البلدة والساحة العامة، وقد أنجزت المرحلة الأولى من حماية الشجر بالأحجار التجميلية. أما على صعيد النفايات فقد تم تغيير براميل النفايات واستبدالها ببراميل ذات أغطية. كما حصلت البلدية على شاحنة جديدة للنفايات من وزارة الشؤون الاجتماعية، وستقوم البلدية باستكمال تشجير البلدة وتشجير الجبَانة الجديدة. وقد تم في التشجير التركيز على الأشجار الحرجية والأشجار المثمرة كالخروب والأكي دنيا والغار والفلفل الهندي، وأيضاً قامت البلدية في العامين الماضين برش مبيدات حرجي طوال فصل الصيف. كما تم رش الأعشاب الضارة إلى جوانب الطرق.

الشأن التربوي:

قدمت البلدية مساعدات إلى الأهالي لتسجيل أبنائهم في المدرسة الرسمية وثانوية بنت جبيل والمهنية، وساهمت في تأمين قسم من حاجات المدرسة الرسمية كالتدفئة بالغاز وتأمين ساعة كهرباء للمدرسة ومجلى وخزائن للمطبخ. وستبني البلدية للمدرسة هذا العام مخزنًا للطاولات ولأغراض أخرى، وقامت البلدية بتأسيس لجنة دعم المدرسة الرسمية بالتعاون مع إدارة المدرسة ولجنة الأهل والجمعية الخيرية ونادي عيناثا، وجرت سلسلة اجتماعات للنهوض بالوضع التربوي. وهناك خطوات في المستقبل ستقوم بها هذه اللجنة بالتعاون المثمر مع إدارة المدرسة. وهذا العام 2007 أمنت البلدية للمدرسة أستاذ لغة عربية. ونظمت رحلات ترفيهية لطلاب مدرسة شهداء عيناثا، وساهمت البلدية بدعم دورات تقوية للغة الإنكليزية وفي الكومبيوتر لطلاب البلدة.

الشأن الشبابي والرياضي:

قامت البلدية بدعم الأنشطة الصيفية لكشافة المهدي (عج) وكشافة الرسالة والمخيم الصيفي في يارون، وانجزت إقامة ناد في مركز البلدية يضم ملعباً لكرة الطائرة وكرة السلة وكرة الطاولة وألعاب بليارد وبيبي فوت. وأنجزت البلدية في العام 2005 تأهيل الملعب الرياضي في العقبة، ودعمت الفريق الرياضي للبلدة الذي نظم دورات رياضية غطت البلدية تكاليفها. كما رعت البلدية دورة في كرة السلة على ملعب بلدية عيناثا بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ودورة الإمام الصدر لكرة القدم التي نظمتها حركة أمل.

 الشأن الإجتماعي:

نظمت البلدية رحلة تكريمية لكبار المسنين إلى زيارة العتبات المقدسة في سوريا. وقدّمت  مساعدات مالية إلى الفقراء والمعوزين من أبناء البلدة على الصعيد الاجتماعي والصحي، وقدمت في شهر رمضان مساعدات حصص غذائية، كما قامت بتأهيل سيارة الإسعاف وتجهيزها.

الشأن الثقافي:

قامت البلدية برعاية احتفال الخامس عشر من شعبان وتنظيمه، وتضمّن مسرحية لكشافة المهدي واحتفالاً لمناسبة ذكرى الخامس والعشرين من أيار وساهمت في إحياء العاشر من محرم. وفي العام 2005 كرَمت البلدية المغتربين بحفل زجلي كبير لفرقة طليع حمدان. كما قامت البلدية بمساعدة الأهالي وأشرفت على نقلهم إلى العاصمة بيروت أثناء عدوان تموز العام 2006. وقد تعرّضت البلدة للكثير من الأضرار في المنازل وتهديمها إثر القصف والمواجهات أثناء العدوان.

 على صعيد شبكة الإنارة العامة والهاتف:

أنجزت البلدية مدّ الشبكة إلى جميع أنحاء البلدة وتركيب لمبات لكل الشوارع. وركّبت  4 محطات إضاءة عامة جديدة لتلبية التوسع العمراني للبلدة، وقامت بعد أعمال توسيع الطرقات بنقل ما يزيد عن 75 عمود كهرباء وعواميد توتر ومحطتي تحويل كبيرتين. مدّت مع المؤسسة الشبكة إلى منطقة الشعيري، وهي حي جديد. وعلى صعيد الهاتف نقلت البلدية بعد التوسعة 40 عمودًا.

على صعيد أعمال توسعة الطرقات وشقها:

أنجزت البلدية حتى الآن توسيع الشارع العام والطريق الممتدة من ساحة البلدة حتى المدرسة الرسمية مع بناء جدران دعم وجدران تجميلية على هذين الطريقين، وشقت البلدية طريقاً جديدة تصل بين الشارع العام والشارع الموازي في ?خلة الدراس?، وهي جد حيوية لأنها تصل بين قسمي البلدة الشمالي والجنوبي وطريق ثانية لحي المطيحنة لمنزل أهل الشهيد غسان غانم وطريق في منطقة غدماتا تصل إلى أحمد ناجي.

طرق زراعية:

قامت البلدية بتوسعة طريق كرحبون كتف العاصي.
المشاريع مع الوزارات : هناك مشروعان مع وزارة الشؤون لشق طريق وتزفيتها بقيمة 20 مليون ليرة، وبناء أرصفة على الشارع العام بقيمة 22 مليون ليرة من وزارة الأشغال حصلت البلدية على مبلغ 50 مليون ليرة لتزفيت الشارع العام و50 مليون ليرة لشارع داخلي بين عيناثا وعيترون، وذلك بجهود النائب السيد حسن فضل الله. وحصلت البلدية على سيارة بيك آب هبة من النائب الحاج محمد فنيش.

 هبة الاتحاد الأوروبي:

حصلت البلدة على هبة من الاتحاد الأوروبي بقيمة ثلاثمئة ألف يورو. وبعد سلسلة من الاجتماعات والدراسات مع الاتحاد الأوروبي، وبعد أن شارك معظم أبناء البلدة في هذه الاجتماعات عبر اللجان، جرى التوافق على ثلاثة مشاريع ستموّل من هذه الهبة مع مساهمة من البلدية وهي:
المركز الشبابي الرياضي الاجتماعي: في العقبة، مشاع رأس العقبة.
مركز إنماء الحرف وتدريبها: في مبنى البلدية.
المشتل الزراعي: في مشاع كتف العاصي.

للاتصال بالبلدية: 984910/70 ­ 208510/03



مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان