عين إبل


عين إبل، قضاء بنت جبيل محافظة النبطية، تعلو عن سطح البحر بين 720 و850 م. بلدة حدودية تقع فوق مجموعة من الهضاب والسفوح العاملية في قلب ما كان يعرف ببلاد بشارة، منفتحة على أفق شبه دائري بالغ الاتساع. 

تحدها البلدات التالية:

 من الشمال والشمال الغربي: 

بنت جبيل وعيناتا وكونين والطيري، ومن الجنوب والجنوب الشرقي: عيتا الشعب ورميش وبعض قرى الجليل الأوسط، ومن الشرق: يارون ومارون الراس، ومن الغرب: حانين ودبل. تصل إليها من الشمال الشرقي عبر: البقاع الغربي ­ حاصبيا ­ مرجعيون ­ عديسة ­ ميس الجبل ­ بنت جبيل، أو من الجنوب الغربي عبر: الناقورة ­ علما الشعب ­ عيتا الشعب ­ رميش، أو عبر: دبل،

 ومن الشمال الغربي عبر:

 برج رحال ­ صريفا ­ خربة سلم ­ تبنين ­ بيت ياحون ­ صف الهوى، ومن الغرب عبر: صور­ جويّا أو عبر: صور ­ قانا وصولاً إلى صف الهوى، أو عبر: الطيري.

أصل التسمية:

يذهب المؤرخون إلى أن لبلدة عين إبل تاريخين، أحدهما سحيق يرقى إلى العهد الكنعاني، ويمتد حتى العهود الصليبية، ومن بعدها العهد المملوكي، والآخر حديث يبدأ مع العهد المعني ويمتد حتى أيامنا هذه. وبين عين إبل الكنعانية وعين إبل المعنية، صلات شتى، تتجلى في العيون والبرك والمواسم والموروث المتناقل من العادات والتقاليد. وقد اتحدت كلها في مسمّى واحد، هو عين إبل الحالية، الأمينة لكل المواثيق اللبنانية، الوطنية منها والقومية.

تأسس أول مجلس بلدي فيها عام 1954 برئاسة فؤاد الخوري. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه في العام 2004، فيتألف من 15 عضواً برئاسة عماد شارل الخوري صادر، والبلدة مقسمة إلى ثلاثة أحياء، وفيها أربعة مخاتير.

 المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها:

المجلس البلدي الحالي الذي نال ثقة الناخبين على أساس برنامجه الانتخابي، نشط منذ تسلمه مهامه إلى مسؤولياته، فتحققت بإشرافه حتى الآن، إلى جانب ترميم وتأهيل القصر البلدي، مشاريع عدة أهمها:

­ حفر بئر إرتوازية وتجهيزها في محلة عين الحرية، بمساهمة من مجلس الجنوب، وتقوم البلدية حاليا بإدارة مشاريع المياه وصيانتها وتوزيعها.

­ إنارة الطريق العام بمساهمة من وزارة الطاقة والمياه.

­ إنشاء مركز للتصنيع الزراعي في محلة الميدان، بإسهام من جمعية الشبان المسيحية.

­ إنشاء معصرة للزيتون حديثة في محلة المحفرة، بإسهام من وزارة الزراعة والمجموعة الأوروبية.

­ إنشاء مركز لمعالجة النفايات بالتضامن مع بلدتي بنت جبيل ويارون، وبإسهام من جمعية الشبان المسيحية.

­ تشجير مداخل البلدة بحوالي 2200 شجرة، وغرس حوالي 450 شجرة صنوبر في محمية المغراقة بعد تنظيفها وتأهيلها.

­ تأهيل مستديرة مدخل البلدة الجنوبي، بإسهام من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

­ توزيع 250 برميل نفايات في مختلف البلدة، وتنظيم جمع النفايات، ورش البلدة بالمبيدات، وتنظيف شوارعها بانتظام.

­ دعم المدرسة الرسمية عبر التعاقد مع أساتذة لملء الشواغر.

­ إصلاح شوارع البلدة وتأهيلها، تعبيد طريق الجرودي عين الحرية وتزفيته بمساهمة من مجلس الجنوب.

­ تركيب 350 إشارة سير وسلامة عامة

 المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز:

­ مشروع الصرف الصحي، الذي سيلزّم خلال فترة وجيزة عن طريق وزارة الطاقة والمياه في قسم منه، أما القسم الثاني فيتم بالتعاون بين بلدية عين إبل وجمعية الشبان المسيحية

­ مشروع تحويل حرج الصنوبر في البلدة إلى منتزه سياحي يتضمن بحيرة اصطناعية ­ مقهى ­ مركزاً للاستحمام ­ منطقة للدراجات الهوائية وللأحصنة.

­ إنشاء ناد يتضمن ملاعب رياضية وذلك بالتعاون مع الأباء اليسوعيين لتأهيله وتحضيره، ويتضمن قاعة حفلات ومسرحاً ومركزاً للتدرب على الكمبيوتر.

للاتصال بالبلدية: 449111/03 نتمنى من البلدية التواصل للتحديث 



                                                                                                                                  



مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان