pregnancy

شبعا

شبعا، قضاء حاصبيّا محافظة النبطيّة، تقع في قلب جبل الشيخ داخل حصن طبيعي ضيق ومنيع من الجبال التي تحيط بها من كل الجهات، وتتراوح نسبة ارتفاعها عن سطح البحر بين 1350 و 1650 متراً، ما يجعلها تكتسي بالثلوج معظم فصل الشتاء تقريباً. تبعد عن العاصمة بيروت 135 كلم. 

شبعا هي إحدى قرى العرقوب الحالية الخمس: 

الهبارية، كفرحمام، راشيا الفخار وكفرشوبا. 
تمتد أراضي شبعا من عيون جنعم في الشمال وأراضي بلدات عين عطا، الخلوات وذرى جبل الشيخ الشرقية حتى بحيرة حولة، بانياس، تل القاضي، الغجر، العباسية، النخيلة، المجيدية في الجنوب الغربي، فضلاً عن كفرشوبا وحلتا. أما في الغرب فتتصل أراضيها بكل من الهبارية، عين قنيا وشويا، وفي الجنوب والجنوب الشرقي تتصل بأراضي كل من مجدل شمس وجباتا الزيت. وبذلك تشكل شبه مستطيل يتراوح عرضه بين ثلاث كلم وسبعة كلم وإمتداده بين 22 و25 كلم.
 تعدّ شبعا من أكثر البلدات المأهولْة في جبل الشيخ، ويبلغ عدد المسجلين الحاليين حوالي 25000 نسمة، منهم 10135 ناخبًا وحوالي 10000 مغترب. 

وتشتهر شبعا بتنوع مناخها، فهي في الشتاء باردة جداً في الأعالي، حيث الثلج والجليد، ودافئة في المناطق المنخفضة قرب سهل الحولة، ومعتدلة وحارة بعض الشيء صيفاً. ويتنوع الإنتاج الزراعي والحيواني في شبعا نتيجة لتنوع المناخ وطبيعة الأرض، ففي أعاليها الأشجار المثمرة، خصوصا الكرز، التفاح، الخوخ، الجوز، الحبوب، والزيتون في أواسطها، والبرتقال والفستق والحمضيات في المغر، إضافة إلى آلاف رؤوس الماعز التي تشتهر بقدرتها على الرعي في التضاريس الطبيعية الصعبة للبلدة.

 الاسم والآثار:

 ورد في معجم أسماء المدن والقرى اللبنانية للأستاذ أنيس فريحة، أن شبعا اسم آرامي يدلّ على فيض الماء وتدفّقه، وقد يكون تحريفاً لفعل الشبع، الوفرة والخير، أو للعدد سبعة. وقد يكون اسم شبعا مرتبطًا بينابيعها السبعة الغزيرة والوفيرة المياه وهي: نبع ”الجوز”، ”المغارة”، ”عين الجديدة”، نبع ”القاطع”، عين ”الشرقية”، عين ”فلسقين” نبع ”أنيسة”. في البلدة العديد من المعالم الأثرية المميّزة كالمعبد الروماني على أعلى قمة في جبل الشيخ (ترتفع 2814 متراً عن سطح البحر) والمعروف حالياً بقصر عنتر أو شبيب، وما زال البعض يسمّيه أيضاً بالمحرق الروماني، إضافة إلى هياكل وأنقاض موجودة على تلال أخرى حيث بقايا أحجار ضخمة منحوتة خصوصاً في حوراته ضمن مزارع شبعا. كما تشتهر شبعا بأنها مهبط وحي لبعض الأديان، وهي تضمّ مقام النبي إبراهيم، وهو تلة تكسوها غابة جميلة من أشجار السنديان وتُعرف حالياً ب(مشهد الطير) أو مقام الخليل إبراهيم، وهو مزار مقدس تقدّم إليه النذور قرب مزرعة رمثا، إحدى مزارع شبعا. وفي هذا المكان تمت معجزة النبي إبراهيم عندما قسم الطير إلى أربعة أقسام ثم وزّعها على أربعة جبال وناداها فأتت إليه تسعى. وقد رويت القصة في القرآن الكريم. كما يوجد في البلدة أيضاً عدد من الطواحين الأثرية، وكنيسة ومسجد قديمان.

 تأسس أول مجلس بلدي فيها عام 1952 برئاسة السيد سعد الدين ماضي، ثم تلاه السيد مسلم غادر حتى العام 1967 حين انحلّت البلدية وتسلّم تصريف أعمالها القائمقام. وفي العام 2001 تم انتخاب مجلس بلدي جديد ترأسه السيد عمر الزهيري. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه في العام 2016 فيتألف من 18 عضوا وهو أيضاً برئاسة السيد عمر الزهيري

من المؤسّسات الأهلية الموجودة في البلدة:

 الجمعية الخيرية في شبعا وهيئة أبناء العرقوب، إضافة إلى تعاونيتين زراعيتين

المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها : 

 توسيع طريق شبعا الرئيسية وشق طريق موازية بالتعاون مع الجيش اللبناني. ­

 توسيع الطرق الداخلية والأدراج وتأهيلها وتأهيل البنى التحتية داخل البلدة.

 تزفيت مدخل البلدة وتأهيل طريق نبع عين الجوز وتوسيعه.

 إنشاء تصاوين للمدافن الإسلامية والمسيحية. 

 شق طرق زراعية وإنشاء أقنية المياه وترميمها. ­

 ترميم شبكات المياه والكهرباء الداخلية. 

 إنشاء ثانوية بالتعاون مع مجلس الجنوب. 

 تعبيد طرق داخلية بطول لا يقل عن 2 كلم وإنشاء محطة لتكرير مياه الصرف الصحي. ­

 ترميم الطواحين الأثرية في البلدة

 وإنشاء مركز للمعلوماتية. 

 شق طريق يصل شبعا ببلدة الهبارية والعرقوب وتعبيده بطول 4 كلم.

 شق طرق وإنشاء جدران دعم وجدران تجميلية وتركيب مصابيح إنارة وصيانتها. ­

 تقديم مساعدات مختلفة إلى الجمعيات الأهلية والزراعية. 

 تقديم مساعدات إلى المدارس الرسمية والخاصة مع مازوت خلال فصل الشتاء.

 إجراء فحوص دورية طبية للطلاب

 واستكمال سد النقص الوظيفي في ملاك البلدية

المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز:  

 شق طريق الوادي الطواحين (قيد التنفيذ). 

 تأهيل محيط نبع عين الجوز وتجميله ­ تأهيل محيط نبع المغارة وتجميلها.

 إنشاء قصر بلدي (قيد التنفيذ) 

 إنشاء محطة ثانية للصرف الصحي واستكمال تمديد الشبكة ­ إنشاء محطة لفرز النفايات. 

 السعي إلى شق شبكة طرق دائرية حول البلدة ­

 التأسيس لمنطقة التوسّع السكني الجديد في الوسطاني 

 استكمال شق طرق زراعية وأقنية المياه.

 إنشاء مكتبة عامة ­

 إنشاء شبكة تصريف مياه أمطار 

 إنشاء شبكة جديدة للتغذية بمياه الشرب 

 تأهيل جميع الطرق وتعبيدها بالإسفلت. 

 تأهيل شبكات الكهرباء والتوتر العالي واستكمال شبكة الإنارة.

 شراء معدات وآليات للبلدية 

 المسح العقاري ورفع التعدّيات عن المشاعات.

 إنشاء ملاعب رياضية وتشجيع السياحة البيئية في البلدة. ­

 إنشاء مستشفى شبعا العرقوب (قيد التنفيذ). 

 تأهيل المركز الصحي في محلة البيادر (قيد التنفيذ). 


للاتصال بالبلدية: 565200/07 ­ 810814/03

شكرا لتعليقك