حمانا

حمانا هي إحدى القرى اللبنانية من قرى قضاء بعبدا في محافظة جبل لبنان. وتبعد 26 كم شرق بيروت.تستقر بلدة حمّانا، عروسة المتن الأعلى، وسط طبيعة خضراء، جميلة الروابي والمنحدرات ضمن موقع جبلي مميّز. هي من البلدات النادرة التي حافظت على تراثها النموذجي لجهة الأبنية القروية القرميدية، والغابات الصنوبرية النضرة، وتعتبر من أقدم البلدات في تاريخ لبنان. تبلغ مساحتها 886 هكتارا. تعلو عن سطح البحر 1150م، وتبعد عن العاصمة بيروت 33 كلم. تحدّها البلدات التالية: من الشمال الشرقي  فالوغا تليها القلعة شمالا، ومن الجهة الغربية الشبّانية والخريبة وبمريم، ومن الجهة الجنوبية صوفر وعين دارة. تصل إليها عبر: بيروت ­ بحمدون ­ القريّة ­ قبّيع ­ الشبّانية ­ حمّانا، أو عبر: بيروت ­ بحمدون ­ صوفر ­ المديرج ­ حمّانا، أو عبر: بيروت ­ المونتيفيردي ­ رأس المتن ­ القلعة ­ حمّانا، أو عبر: ظهر البيدر ­ حماّنا. تشتهر البلدة باستقطاب المصطافين والسياح كونها بلدة سياحية بامتياز.  u تضم حمّانا الأماكن الأثرية التالية: ­ ثانوية عبد الله خوري التي كانت معملاً للحرير (كرخانة)، وقد قيل إنه قبل أن تصبح كرخانة كانت معبداً للفينيقيين ­ ثلاثة أسواق تجارية الأول من القرن 18 والثاني من القرن 19 والثالث من القرن 20 ­ الخان القديم أي نُزل (فندق) ­ قصر آل مزهر الذي زاره الشاعر الفرنسي لامارتين وأمضى فيه مدة وجيزة وتغنّى بحمانا شعراً فسمّي القصر لاحقاً باسمه، كما ذكر البلدة في ما بعد الأديب الفرنسي موريس باريه. من المؤسسات الأهلية الموجودة في البلدة: نادي الشّلال الرياضي الأدبي ­ النادي السياحي ­ نادي الأونيسكو ­ كشافة لبنان فرع مار أنطونيوس. تأسس أول مجلس بلدي فيها في العهد العثماني أيام المتصرفية في النصف الثاني من القرن 19 وتعاقب على رئاسته  عدد من الرجال الأكفاء. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام  2004 فيتألف من 15 عضوا برئاسة المهندس أنطوان يمّين.  P المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها:  ­  شق طرقات جديدة وتأهيل القديم منها عبر إقامة جدران الدعم والأرصفة. ­ وضع مخطط توجيهي، وتشجير جبل حمّانا بالتعاون مع وزارة الزراعة. ­ افتتاح مركزا للمعلوماتية بالتعاون مع وكالة التنمية الأميركية. P المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز:  ­  السعي لإعادة تنظيم سوق حمّانا القديم وتأهيله، وإنشاء مركز للبريد ومشغل لفرز النفايات ومبنى مخصص لمهنية حمّانا الرسمية، وتأهيل محطة تكرير للمياه المبتذلة.  للاتصال بالبلدية: 530049/05










في إطار سعيه الدائم الى تطوير حمانا على كافة المستويات وإعلاء شأنها وإسمها الى مراتب متقدمة ، يقوم رئيس بلدية حمانا فادي صليبي بجولةٍ خارجية في دولة أوكرانيا حيث زار مدينة الفيف يرافقه رجل الأعمال اللبناني إيلي متري الياس ، حيث إلتقى صليبي رئيس البلدية السيد أندريه سادوفي الذي كان مرشحاً رئاسياً سابقاً والمونسونيور رومان كرافتشيك رئيس كتدرائية القديس جاورجيوس حيث تم التداول في ملفاتٍ إنمائية ذات إهتمام مشترك بين البلديتين وستظهر نتائجها في القريب العاجل 

بعد المتابعة الحثيثة لعمليات الفرز و رمي النفايات من قبل بلدية حمانا، وجدت هذه المواد (تنك وكرتون) القابلة للفرز نهار الاثنين ٤/١٠/٢٠١٩ موضوعة بأكياس من اللون الأسود تملئ أحد مستوعبات City Blue والتي تمنع المواطنين من رمي نفاياتهم المنزلية في المستوعب.
هذا العمل هو مخالف للتعميم رقم ١٢٧٢/و، الصادر عن رئاسة البلدية بتاريخ ٢/٨/٢٠١٩، مما يرتب على فاعليه الملاحقة القانونية.

مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان