قانا

قانا الجليل اقترن اسمها منذ القدم بمعجزة السيد المسيح(ع) وشهدت عجائب ومعجزات عدّة  كما أنّها  رمز التمازج الروحي بين الأديان ويعود تاريخها إلى بدايات العصور القديمة، وفي القرن العشرين شهدت الجريمة الكبرى بحق الإنسانية جمعاء في والمتمثلة بالمجزرة التي ارتكبتها يد البربرية الإسرائيلية، مجزرة قانا التي نفث الصهاينة فيها أحقادهم في عملية ”عناقيد الغضب” في 18 نيسان/تعبيراً عن وحشيتهم وشرورهم، وانتقاماً منهم لتاريخ قانا وأبناء قانا. لكن قانا نهضت وتألّقت في سماء المجد بشهدائها المظلومين الأبرار الذين أصبحت مدافنهم مزاراً ومناراً يقصده الأحرار والأبرار ليس من المناطق اللبنانية فحسب بل من جميع أقطار العالم. لكن لم يكتب لقانا أن تكتفي بهذا القدر من الشهداء فعادت وقدّمت عدداً آخر في المجزرة الجديدة التي ارتكبتها يد الاجرام  الصهيوني أيضًا بحق الانسانية في تموز عام 2006

  الاسم والآثار:


 تعود تسمية قانا إلى اللغة السريانية  وتعني (العش). تضمّ قانا آثارًا بالغة الأهمية على الصعيدين التاريخي والديني، ففيها مغارة في منطقة الخشنة وقربها تماثيل كبيرة نحتت على الجدران الصخرية، وهذه المنحوتات تمثّل السيد المسيح(ع) وتلاميذه، وهناك تمثال منفرد لامرأة يطلق البعض عليه اسم (العروس). كما يوجد فيها مقام النبي الجليل(ع) في الحارة الفوقا حيث يقدم الناس النذور والشموع. وتؤكد الروايات الدينية والأبحاث التاريخية أنّه عثر على أجران ستة في المكان الذي دعي إليه السيد المسيح (ع) مع السيدة مريم العذراء وتلامذته لحفل زواج ”عرس قانا” حيث قام بمعجزته الأولى وحوّل الماء الى خمر مقدس. وفي حي صالحة مقام لسيدة جليلة يقولون إنّ اسمها ”صالحة” ويظن البعض أنها شقيقة النبي الجليل الموجود مقامه في حارة الفوقا. كما يوجد في هذا الحي معرض للفنان الأستاذ موسى طيبا ابن البلدة يشتمل على رسوم ولوحات  فنية أسهمت في استقطاب العديد من السياح. بالإضافة إلى وجود مواقع مميزة مثل النصب التذكاري ومتحف شهداء مجزرة قانا. تبعد عن العاصمة بيروت 95 كم وعن صيدا مركز المحافظة 52 كم وعن صور مركز القضاء 14 كم. تبلغ مساحة أراضيها 1،98 هكتارًا. تعلو عن سطح البحر 300م. 

تصل إليها عبر:


 صيدا ­ صور ­ قانا. تحدّها البلدات التالية: من الشرق دير عامص، من الشمال عيتيت، من الغرب حنويه، من الجنوب صدّيقين. تضم قاناً عدداً من الأحياء وهي: الحارة الفوقا ­ الحارة التحتا ­ حي السيدة صالحة ­ حي البركة ­ حي المحافر ­ حي الجامع الشرقي ­ حارة مار يوسف ­ حي الحافور ­ حي الورداني ­ حي الخشنة ­ حي الماصية ­ حي الحمارة ­ الخريبة. يبلغ عدد سكانها 20000 نسمة بين مهاجر ومقيم، أما عدد الناخبين فيبلغ 6250 ناخباً، وفي آخر إحصاء لسكان قانا تبّين أن ما يقارب نصفهم مهاجر والنصف الآخر يعيش ما بين البلدة والعاصمة بيروت. تضمّ البلدة أكثر من ألف ومئة مسكن وهي أقرب إلى نواة المدينة منها إلى القرية، نظراً لاستكمال بنيتها التحتية ولكونها مركزاً تربوياً وتعليمياً وتجارياً يستقطب أهالي البلدات المجاورة. 

من مؤسساتها الأهلية:


 جمعية نساء قانا، جمعية قانا الجليل الرياضية والثقافية التي تأسست في الستينيات من القرن الماضي، تجمّع شابات قانا، جمعية كشافة الرسالة الإسلامية وجمعية كشافة المهدي (ع)، التعاونية الزراعية في قانا، جمعية قانا الجليل الخيرية الاجتماعية.

 تأسّس أول مجلس بلدي فيها عام 1952 برئاسة المرحوم جواد سلامة حتى عام 1963، تلاه المرحوم نجيب عطية، أمّا المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 فيتألف من 15 عضوًا برئاسة الدكتور صلاح سلامة ومحمد جميل عطية على أن يتولى كل منهما الرئاسة لثلاث سنوات متتالية

المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها : 


 مشروع الخشنة الذي أنجز من قبل البلدية ويعتبر عملاً مميزاً للمجلس البلدي فهذا الحي كان مفصولاً عن قانا فشقت إليه الطرقات وأنشئت البنى التحتية ليكون نموذجياً. ­ تجميل مداخل قانا بالأشجار والأرصفة والأنوار. ­ إقامة مستديرات على المفارق الرئيسية، وتوسيع الطرقات الداخلية وتعبيد بعضها. ­ إقامة ندوات حول الصحة العامة بالاشتراك مع الصليب الأحمر وأخرى مع أطباء متخصصين. ­ زراعة كمية كبيرة من الأشجار الحرجية. ­ ومنعاً لوجود نفايات في كل الأمكنة قامت البلدية بتوظيف عدد أكبر من عمال النظافة، ووضع مستوعبات حديثة مع أغطية كاملة لمنع انتشار الروائح والأوبئة. ­ دعم التنمية بالتعاون مع الحكومة الإيطالية والجمعية الإيطالية (هيئة غير حكومية) في بناء معصرة حديثة ومتطورة بطاقة إنتاجية تعادل 35 طناً في اليوم الواحد لمساعدة المزارعين في عصر مواسم الزيتون بأسهل الطرق وأقل تكلفة. وتعتبر هذه المعصرة من أحدث المعاصر في المنطقة، وقد تم وضعها تحت إشراف الجمعية الزراعية لقانا. ­ دعم فريق كرة القدم وذلك لتنمية الروح الرياضية وبناء شباب سليم وهذا الفريق يساهم في المباريات الموسمية الوطنية.  للاتصال بالبلدية: 857003/03 ­ 000116/03


مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان