لبنان الأن لبنان الأن
أخبار اغترابية

آخر الأخبار

أخبار اغترابية
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

حجولا


حجولا تقع حجولا وملحقاتها في المنطقة الوسطى من قضاء جبيل محافظة جبل لبنان قرب عنّايا. تعلو عن سطح البحر 920م، وتبعد عن العاصمة بيروت 58 كم. تبلغ مساحة أراضيها 882 هكتارا. ويبلغ عدد أهاليها المسجلين 3500 نسمة بينهم 732 ناخبًا.

 تصل إليها عبر:


 جبيل ­ سيدة المعونات ­ عنّايا، 

أو عبر:


 نهر إبراهيم ­ طورزيا ­ عنّايا. زراعاتها حبوب وحنطة وكرمة وتبغ، وفي إحدى مناطقها منخفض طبيعي تتجمع فيه المياه يعرف ببركة حجولا. u

الاسم والآثار :


 فسر أكثر الباحثين معنى الاسم بـ ”الدّوار والجوّال” أي مكان البائع المتجّول، وذلك برد الاسم إلى السريانية. غير أننا مع رد التسمية إلى الأصل السرياني نفسه نفضل تفسيرها بالدوار، بمعنى الدوارة، وهي تسمية ما زالت مستعملة في لغتنا العامية حتى اليوم يقصد بها: أرض مستصلحة للزرع. أما المنازيل وبركة حجولا فاسمان عربيان. وجدت في أراضي حجولا نقود أثرية تعود إلى العصر الروماني الأول حوالي سنة 20م، وتماثيل حجرية بالقرب من بركتها تمثل راعياً وخرافه.
 كما وجدت أدوات فضية تعود إلى العهود البيزنطية، وقطع نحاسية عليها كتابات عربية كوفية بينها اسم طرابلس، ما يدل على تواصل النشاط الحضاري على هذه الأرض دون انقطاع. ويحتفظ بعض صخور حجولا بأسماك متحجرة ضمن صفائح من الحجارة الرسوبية، وتقول الأبحاث العلمية إن متحجرات حجولا وحاقل في بلاد جبيل، وساحل علما كسروان، يعود زمن عهدها الحي إلى حوالي 75 ألف سنة، حين ارتفعت الأرض من تحت مياه البحر تبعًا لعوامل جيولوجية دراماتيكية. وقد قام بدراسة هذه المتحجرات في الستينيات من القرن العشرين عالم فرنسي امه آرام بور، يعاونه العالم الجيولوجي لويس دوبرتي، واضع خريطة الشرق الأوسط الجيولوجية، وصاحب النظرية المعروفة حول تكوّن سهل البقاع. ونقل بور من المتحجرات كميات إلى باريس، وأفاد أنه وجد من بين أسماك حجولا المتحجرة نوع سمكة لم يُر مثله في الأسماك المتحجرة ولا الحية.

 المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 يتألف من 9 أعضاء برئاسة عصام مراد.

  للاتصال بالبلدية: 811855/03



بقلم : مولاي أمين

بقلم : مولاي أمين

يوتيوبر جزائري و مدون عربي ناشئ يهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنلوجيا و التقنية و هدفه الأول هو تصحيح الأفكار و الدروس الخاطئة التي تنشر في الويب .

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لبنان الأن

2018