بيصور



بيصور هي قرية من قرى قضاء عاليه في محافظة جبل لبنان وتبعد عن مدينة بيروت حوالي 25 كلم وتقدر مساحتها الإجمالية نحو 7 كلم مربعة وتقع على منحدرات جبلية تكسوها أشجار الصنوبر في سلسلة جبال لبنان الغربية وتتميز ببيئتها النظيفة فهي ترتفع 850متراً إلى 950متراً عن سطح البحر، وبالتالي فشتاؤها معتدل وصيفها منعش ولطيف. 

يحدها من الشرق بلدة 

مجدليا ومن الغرب بلدة عيناب، أما شمالاً فبلدتا كيفون وسوق الغرب وجنوباً بلدة قبرشمون وتكثر فيها الينابيع الطبيعية ومعاصر زيت الزيتون وتشتهر بتقطير العديد من الأعشاب الطبية كالقصعين، وصناعة خل التفاح والعنب والزبيب والكشك والزعتر والفاكهة المجففة على أنواعها.

وعن أصل اسم بيصور


 يقال إنه آرامي سرياني وهو «بيت ياصر» أي «مكان الخزّاف» أو «مكان الفاخوري» (صانع الفخار) أما في الآرامية فهو بيت صور أو مكان الصخر .

ويبلغ عدد سكانها حوالي 12 ألف نسمة وأكبر عائلتين في بيصور هما عائلتي ملاعب والعريضي إضافة إلى عائلة القاضي وتضم عدد من الجمعيات الأهلية والأندية كالرابطة الثقافية الرياضية وجمعية سيدات بيصور وجمعية التعاونية الزراعية ومركز الخدمات الإنمائية التابع لوزارة الشؤون الإجتماعية ومستوصف خيري وثانوية وتكميلية ومهنية رسمية ومدرسة خاصة .

مجلس بلديتها مؤلف من خمسة عشر عضواً يرؤسه السيد نديم أنيس ملاعب تميز بدوره الجامع ورؤيته المتقدمة لمشاريع حضارية من شأنها أن تؤسس لمستقبل واعد وترقى بها نحو الأفضل , كما وتضم أربعة مخاتير .

ومن التضاريس التي تشتهر بيصور بها 

تلة تُسمّى “تلة الرادار” وهي قمة عالية تشرف على بيروت وقمم جبال لبنان والجنوب، وتزخر بأشجار الصنوبر والسنديان العتيقة. هذه التلة أصبحت متنفساً طبيعياً لأهالي البلدة والبلدات المجاورة، لما تحويه من مناظر طبيعية خلابة وجلسات هادئة في الظلال.

أما في الناحية المنخفضة للبلدة

 فيجري نهر بيصور الذي يحافظ على غزارة مياهه صيفاً وشتاءً، وقد أُقيم على ضفافه مشاريع سياحية تضمّ مطاعم ومنتزهات وغرفاً للتخييم للعائلات وبركاً صغيرة للسباحة.

قدمت بيصور حوالي 150   شهيداً مقاتلاً في الحروب اللبنانية وخاصةً في التصدي للعدوان الإسرائيلي، ولهذا فقد لقبت بيصور بـ"أم الشهداء" منذ السبعينيات من القرن الماضي ولا زال هذا اللقب يلازمها حتى اليوم .

تمتاز بيصور أيضاً بوجود عدد كبير من رجال الدين الدروز توارثوا تعاليم المذهب منذ أجيال وهم محور أعمال الوساطة والصلح في كل المنطقة ويتم عادةً اللجوء إليهم عند وقوع أي إشكال يستدعي تدخلهم لإصلاح ذات البين.

إضافة إلى الرجال الأشداء والمشايخ تتميز بلدة بيصور بوجود عدد كبير من خريجي الجامعات من مهندسين وأطباء ومحامين وغيرهم من مختلف الاختصاصات لاسيما الفنية والثقافية والسياسية ، ومن ابنائها البارزين والمميزين الوزير الدكتور غازي العريضي ورئيس الأركان الأسبق اللواء الركن سمير القاضي ورجل الأعمال والمستشار السياحي لعدد من الدول الأستاذ غسان العريضي إضافة الى الأدباء والشعراء ومنهم الشاعر الراحل شفيق ملاعب والشاعر الراحل فرحان العريضي وعدد كبير وملفت من الرسامين والنحاتين والخطاطين ومن أشهرهم صاحب الأرقام القياسية الفنان فارس ملاعب الذي دخل موسوعة غينيس ، والنحات والرسام العالمي الدكتور جميل ملاعب .



مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان