لبنان الأن لبنان الأن
أخبار اغترابية

آخر الأخبار

أخبار اغترابية
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

شننعير


* شننعير تتربّع بلدة شننعير على هضبة، وتشكّل مع تلّتها الشامخة إحدى أروع التلال السّبع التي تشرف على خليج جونية في محافظة جبل لبنان قضاء كسروان. تبدأ حدودها من الأوتوستراد، حيث تلتقي أوديتها بسواقيها عند جسره وتنتهي بارتفاع 650م عن سطح البحر عند رأس تلّتها المعروفة ”بقرنة محمود”. تمتدّ أراضيها على مساحة 120 هكتارًا،

 تحدّها البلدات التالية:


 شمالاً غزير، شمالاً شرقاً دلبتا، شرقاً معراب، شرقاً شمالاً دلبتا، شرقاً جنوباً غوسطا، جنوباً غوسطا وساحل علما، غرباً ساحل علما وأطراف غزير. تبعد عن العاصمة بيروت 24 كلم، وعن بعبدا 30 كلم وعن جونية مركز القضاء 9 كلم.

 تصل إليها عبر:


 غزير ­ شننعير، أو عبر: ساحل علما­ شننعير، أو عبر: جونية ­ حريصا ­ معراب ­ دلبتا ­ شننعير هذا الطريق ما زال قيد الإنشاء. يبلغ عدد سكانها الحاليين القاطنين فيها أو المقيمين في جوارها نحو 600 نسمة، إضافة إلى عدد مماثل ممن توافدوا إلى البلدة أثناء الأحداث وأقاموا فيها. ومنذ زمن بعيد اغترب العديد من أبناء البلدة ومنهم حوالي 500 مسجلين فيها، علماً أن عدد المتحدّرين منها في الخارج بات يفوق ال 2000 نسمة.  

الاسم والآثار: 


اسم بلدة شننعير مشتق من كلمتين سريانيتين ”شن نعيرو” أي ”التلّة المنتصبة” تشبيهاً موفقاً لشكلها وهي كالتلّة تنتصب من عليائها فوق خليج جونية. من أهم المعالم الأثرية في البلدة توجد على كتف وادٍ يفصل بين بلدة شننعير وبلدة ساحل علما يعرف ”بوادي مارون”، وهي بقايا دير قديم العهد وقد ذكره المؤرّخ اللبناني الأب بطرس ضو في كتابه ”تاريخ الموارنة” وقال إنه أول دير لمارمارون بُني في لبنان وكان مركزاً مهماً ارتاده بعض البطاركة ولم تزل آثاره موجودة في أسفل البلدة.
 وكنيسة البلدة المشادة من الحجر الصخري على اسم مار مخايل بشكل كاتدرائية صغيرة.  تتميّز شننعير بمواصفات طبيعية، بيئية ومناخية رائعة قلّ نظيرها ومناخها صخريّ ناشف رغم قربها من الساحل وإذ تحيط بها أشجار السنديان والصنوبر والشربين، وتنفرد بنسيمها الشرقي الذي تكتسبه ليلاً من منحدرات رؤوس جبالها في فصول الربيع والصّيف والخريف وهو مقبول في كل الفصول بغزارة مياهها الجوفية. وشهدت البلدة نموّاً عمرانياً ملحوظاً منذ أوائل الأحداث إذ تهافت عليها محبو المواقع ذات المناظر الخّلابة الكاشفة، فكان لها شرف احتضان قصر من أعظم القصور التي بنيت فيها أو في محيطها وربما في لبنان وهو قصر الأمير محمد ابن الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود، وقصر السيد جان متى، إضافة إلى عدد من الفيلات. من أبناء بلدة شننعير المحامي نعمة الله ابي نصر الذي انتخب نائباً عن الشعب اللبناني، وعدد من المهندسين، والأطباء، والمحامين والضباط.

 تضمّ البلدة الجمعيات التالية:


 كشافة شننعير بقيادة جان عبده سبوع، وجمعية الفرسان وجمعية الطلائع. 

يتألف المجلس البلدي الحالي من 9 أعضاء برئاسة المحامي إميل أبي زيد ضو وكان قد فاز بالتزكية في دورتين متتاليتين، دورة 24/51998 ودورة 12/5 2004. والجدير بالذكر أن الأستاذ أبي زيد معروف بخدماته وعطاءاته وسيرته الحميدة وقد حمل الأعباء الملقاة عليه ولم يتوان عن أداء واجباته على مختلف الصعد، الإنسانية والاجتماعية والعمرانية والبيئية والإنمائية... فكان على معرفة تامة بشؤون محيطه وبمشاكلة، فاستخرج الحلول المناسبة لبلوغ أهدافه السامية. 

ولا بدّ أن ننوّه بالتعاون والانسجام التامّين بين الرئيس وأعضاء المجلس البلدي الذين يعملون جنباً إلى جنب بوحي الضمير لصالح خير المنطقة وتقدّمها. 

وقد استطاع المجلس البلدي تنفيذ مشاريع عديدة نذكر منها : ­


 وضع نظام للبلدية. ­ تنفيذ الإنارة العامة في سائر شوارع البلدة وطرقاتها العامة ولا سيّما إنارة الطريق العام ساحل علما ­ شننعير غزير.ترميم طرقات الترجّل العامة ولا سيّما الأدراج وإعادة إعمارها بالحجر الصّخريّ المقصوب وإنشاء جدران داعمة على جوانب الطّرق العامة الرئيسية والداخلية، بالإضافة إلى مونسات حماية على الطرقات العامة وسائر الطرقات الداخلية. ­ ترميم ”حاووزي” مياه الشفة القديمين. ­ شقّ طرقات جديدة وتعبيدها وإعادة تعبيد طرقات داخلية مع أقنية. ­ المباشرة بتشحيل وتنظيف الأراضي المشاعية. ­ تعديل التّصميم التوجيهي العام للبلدة. ­ المساهمة الفعّالة في الأعمال والنشاطات الاجتماعية

المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز :  ­


 مساعدة الحركة الكشفية للفرسان، الطلائع والأخويات. ­ إقامة مكتبة ضمن المركز البلدي المزمع إنشاؤه. ­ الاهتمام بكل ما من شأنه أن يعزز البيئة وحمايتها ومنع التعديات عليها. ­ تشجير الطرقات العامة والخاصة. ­ إنشاء ملعب رياضي بجانب موقع المركز البلدي. ­ دراسة التمديدات الصحية لكامل عقارات البلدة. 

للاتصال بالبلدية: 955400/09 ­ 32420603




بقلم : مولاي أمين

بقلم : مولاي أمين

يوتيوبر جزائري و مدون عربي ناشئ يهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنلوجيا و التقنية و هدفه الأول هو تصحيح الأفكار و الدروس الخاطئة التي تنشر في الويب .

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لبنان الأن

2018