لبنان الأن لبنان الأن
أخبار اغترابية

آخر الأخبار

أخبار اغترابية
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

حصرايل


حصرايل، قضاء جبيل محافظة جبل لبنان، تعلو عن سطح البحر 200 م، وتبعد عن العاصمة بيروت 44 كم. تبلغ مساحة أراضيها 330 هكتارًا. ويبلغ عدد أهاليها المسجلين 700 نسمة بينهم 250 ناخبا.

 تصل إليها عبر:


 جبيل ­ عمشيت ­ بعشتا. كانت تشتهر بالزراعات البعلية حتى زمن قريب: الزيتون والتبغ واللوز والكرمة والحنطة، ونبيّن أن حصرايل عائمة على بحر من المياه، فأصبح فيها اليوم 12 بئرًا ارتوازيا، وازدهرت أرضها بالخضر المكشوفة وتحت الخيم البلاستيكية. u

الاسم والآثار:


  واضح تمامًا أن أصل اسم حصرايل ساميّ من مقطعين فينيقيين ويعني: ”مقام الإله”.  

من المؤسسات الأهلية الموجودة في البلدة:


 نادي حصرايل الثقافي. 

المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 يتألف من 9 أعضاء برئاسة كمال الحلو. 

للاتصال بالبلدية: 440296/03


 الحصون


الحصون، قضاء جبيل محافظة جبل لبنان، تعلو عن سطح البحر 700م، وتبعد عن العاصمة بيروت 42 كم. تبلغ مساحتها 309 هكتارات. ويبلغ عدد أهاليها المسجلين 1700 نسمة بينهم 540 ناخبا.

 تصل إليها عبر:


 نهر ابراهيم ­ فتري ­ بير الهيث. تشتهر بزراعة الحبوب والتفاح والكرمة. ينابيعها : عين الفارة ­ عين الجوزة ­ عين التينة ­ عين الفلوي. u

الاسم والآثار:


  لا شك أن القرية قد اتخذت اسمها من موقعها الطبيعي، فهي محتطة بجبال صخرية من جهاتها الثلاث، والمعروف أن اللبنانيين يطلقون اسم الحصن على الصخر العاصي، ومن أسماء مناطق قرية الحصون موقع صخري يعرف بالحصن أيضًا. تتناثر في محيط الحصون وجوارها بقايا أثرية عديدة منها النواويس وبقايا الأبنية والكتابات المنقوشة في الصخور. وتشهد تلك الآثار على أن أرض الحصون الواقعة ضمن حرم عبادة أدونيس وبالقرب منها  أثر لمشنقة، قد شهدت نشاطات للشعب الفينيقي ومن غزاه من الشعوب، ولا سيّما الرومان منهم.  u

البنية التحتية والخدماتية الموجودة في البلدة: 


مياه الشفة من نبع سرعيتا عبر شبكة مصلحة مياه جبيل، الكهرباء من معمل الذوق عبر قرطبا، بريد طورزيا.

  المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 يتألف من 9 أعضاء برئاسة سامي أبي حيدر.

  للاتصال بالبلدية: 837962/03



بقلم : مولاي أمين

بقلم : مولاي أمين

يوتيوبر جزائري و مدون عربي ناشئ يهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنلوجيا و التقنية و هدفه الأول هو تصحيح الأفكار و الدروس الخاطئة التي تنشر في الويب .

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لبنان الأن

2018