لبنان الأن لبنان الأن
أخبار اغترابية

آخر الأخبار

أخبار اغترابية
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

اللوَيْزة

اللوَيْزة على سفح منحدر جبل ”صافي” من الناحية الجنوبية تنهض بلدة اللويزة، مطلّة على نبع الطاسة على ارتفاع 850م عن سطح البحر. تتنفس اللويزة برئتين الأولى باتجاه جبل الريحان وجزّين والثانية باتجاه إقليم التفاح ومنه جباع والنبطية. تنتشر منازلها على هضبة صخرية حرجية على مساحة 1600 كلم2. تنتشر حولها الغابات الكثيفة المليئة بشجر السنديان والملول والزعرور والبطم، مما يشعرك وأنت فيها وكأنك ضمن سوار من الأشجار الخضراء. تكثر فيها الطيور وخاصة الحجل. فيها نبع عند التلة الشمالية وجنوباً تجد نهر الزهراني بمياهه العذبة. اللويزة، قضاء جزّين محافظة الجنوب، تبعد عن العاصمة بيروت 84 كلم وعن مركز المحافظة 37 كلم وعن مركز القضاء 14 كلم. يبلغ عدد سكانها 1300 نسمة بينهم 1000 ناخب. 

تصلها عن طريق بلدة جرجوع أو بلدة مليخ. تمتاز اللويزة بمناخها المعتدل وبنسيمها المنعش العليل، وهي قليلة الرطوبة مما يجعلها مقصد المصطافين من المدن الساحلية خاصة ممن يشكون الأمراض المزمنة وأمراض الربو والحساسية. تتساقط فيها الثلوج شتاءً وتتركها مزدانة بحلة بيضاء ناصعة. تشتهر بزراعة الحبوب على أنواعها، وتكثر فيها الأشجار المثمرة خاصة الزيتون، التين والكرمة. اشتهرت سابقاً بزراعة التبغ التي انقرضت أيام الاجتياح الإسرائيلي وبعده. تحدها سلسلة جبال الريحان من الشرق، وبلدتا جرجوع وجباع من الغرب، ومليخ وجبل صافي من الشمال، أما جنوباً فتحدها بلدة عربصاليم. اتجه أبناء اللويزة ككل أبناء الجنوب لنهل العلم والمعرفة فكان منهم مرشحون لخوض الانتخابات النيابية، ومدراء عامون، والكثير من حملة شهادة الدكتوراه والشهادات العالية، أطباء، مهندسين، قضاة ومحامين. أضف إلى ذلك الشعراء وخاصة شعراء الزجل اللبناني الذين كان لهم العديد من حفلات الزجل الرائعة.  

  الاسم والآثار:


 اختلف المؤرخون حول سبب التسمية فكان لهم عدة آراء منها: أن سبب التسمية هو التيّمن باللوز الذي كان يلفّ المنطقة فأطلق على هذا التجمع اسم ”لويزة” تصغير ”لوزة” ولاحقاً أضيفت ”ال” التعريف. أما الرأي الثاني فيقول: في الماضي ما قبل ”اللويزة” وجدت ثلاث مجموعات سكنية: مليتا، عقمايا وتنس، وكان الوالي المسؤول عن هذه المجموعات يعيش في قصر فخم يدعى قصر ”البرج” وكان لهذا الوالي زوجة جميلة متيّم بجمالها تدعى ”لويزا” فأطلق على هذه المجموعات اسم ”لويزات” تيمّناً بزوجته. إلى أن كان ما كان بفعل الحروب التي مرت بالمنطقة وأدّت إلى تهديمها وتهجير أهلها، إلى أن عاد لها الأجداد ووجدوا منازلهم مهدمة، فقاموا لتعميرها وإصلاح أراضيها وغرس الأشجار المثمرة في حقولها، وليطلقوا عليها من جديد اسم ”اللويزة” مفرد ”لويزات”.

 من أشهر آثارها قصر البرج ويعود إلى العهد الصليبي إلا أن طمع الباحثين عن الكنوز أدى إلى هدم القصر الذي كانت جدرانه لا تزال شامخة حتى ما قبل الاجتياح الإسرائيلي. تنتشر في محيط البلدة وحقولها النواويس المنقوشة في الصخور الصلبة. وتكثر فيها المغاور التي اكتشف بعضها حديثاً وتحتوي على قبور تعود إلى العصر الروماني.

من المؤسسات الأهلية الموجودة في البلدة:


 جمعية اإعاش اللويزة، الجمعية التعاونية الزراعية العامة

  المجلس البلدي:

  بسبب المشاعات العامة شراكة بين بلدتي ”مليخ” و ”اللويزة” أقيمت بلدية مشتركة وجرت أول انتخابات في شهر نيسان من العام 1961 برئاسة الحاج عزات أبو ملحم. وفي العام 1967 انفصلت البلديتان وتم انتخاب مجلس بلدي لبلدة ”اللويزة” في العام ذاته برئاسة السيد علي سليمان الحاج حتى استقال المجلس قبل الحرب الأهلية عام 1975 ليتسلمها قائمقام جزين الأستاذ غسان حيدر ومن بعده الأستاذ ثابت عبدو، ولاحقاً الأستاذ نبيه حمود. إلى أن تم التحرير في العام 2000 فانتخب الأهالي المجلس البلدي وكان برئاسة السيد إبراهيم محمد السيد علي حيدر. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 فيتألف من 9 أعضاء أيضاً برئاسة السيد إبراهيم محمد السيد علي حيدر إلى حين تقدم باستقالته بتاريخ 11/10/2005. فأعاد المجلس انتخاب الدكتور حسن منيف هاشم رئيساً له. وقد قام المجلس البلدي بتنفيذ العديد من الأعمال منذ انتخابه في العام 2004 ومنها: 

 تجميل الطرق من خلال بناء الحجر الصخري على جانبي الطريق بدءًا من مدخل البلدة ­ توسيع وتأهيل الطريق بين جرجوع واللويزة وتعبيدها ­ المباشرة بإقامة حديقة عامة وإنجازها في أقرب وقت لتستقبل زائريها.  

المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز: 


 تعبيد بعض الطرق الداخلية ­ وضع خطة مستقبلية لبناء مركز للبلدية.

  للاتصال بالبلدية: 683638/03


بقلم : مولاي أمين

بقلم : مولاي أمين

يوتيوبر جزائري و مدون عربي ناشئ يهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنلوجيا و التقنية و هدفه الأول هو تصحيح الأفكار و الدروس الخاطئة التي تنشر في الويب .

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لبنان الأن

2018