الكنيسة


 الكنيسة كانت وستبقى مخضوضرة.... يشعّ سحرها بين حنايا الجبل الأشم. على تلّة هادئة من تلال الشوف الأخضر تحطّ الكنيسة رحالها بكل تواضع وجمال، وذلك على بعد 40 كلم من العاصمة وارتفاع يراوح بين 500 و700م. هي بلدة صغيرة تطلّ على نهر الصفا ­ الدامور وسط بحر من الغابات والبساتين. يبلغ عدد سكانها 1200 نسمة نصفهم في المهجر، وبينهم 450 ناخبا، واللافت أن معظم أهالي البلدة يتميزون بمستوى ثقافي وعلمي ومهني

تحدّها البلدات التالية


شرقاً عميق، غرباً ديركوشة، شمالاً نهر الصفا والدامور، جنوباً كفرقطرا وديرالقمر. تتوزّع نشاطات البلدة على جملة فاعليات : لجنة إعادة بناء كنيسة مار جرجس ويترأسها الأديب راجي العشقوتي ، الأخوية والجوقة ، رابطة شباب الكنيسة يترأسها المهندس عبده عشقوتي ، وقد قامت بالتعاون مع البلدية ببناء مركزها وإنشاء ملعب وحديقة كما أحيت الحفلات وأقامت الرحلات .  

الاسم والآثار


يعود اسم الكنيسة برأي البعض إلى اللغة السريانية ”Knishe” وتعني المجتمع أي جماعة المؤمنين. شهدت ازدهاراً أيام الشهابيين الذين بنوا فيها المنازل، وكانت محطّة مميّزة للصّيد وخصوصاً للأمير بشير الثاني الشهابي الذي كان يدعو إليها ضيوفه

من المواقع الأثرية التي زالت معالم الكثير منها في فترة التهجير


كنيسة مار جرجس1870 (أعيد بناؤها)  ­  معمل الحرير ­ المطحنة ­ معصرة الزيتون العين الكبيرة (يعاد تأهيلها) وبعض المنازل الحجرية القديمة

تأسّس أوّل مجلس بلدي في بلدة الكنيسة في أواسط الستينيات برئاسة السيد يوسف فرح، لكنّ الوضع لم يستمر طويلاً بسبب الإشكالات التي عطّلت العمل البلدي حتى عام 1998 حين جاء مجلس بلدي بالتزكية برئاسة الدكتور منير العشقوتي، الذي سعى ويسعى بكل جهوده لنقل البلدة إلى حال أفضل بتحقيق غايات إنمائية وخدماتية متعدّدة. أما المجلس البلدي الحالي الذي فاز بالتزكية في انتخابات عام 2004 فيتألف من 9 أعضاء برئاسة الدكتور منير العشقوتي

المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها  ­


إقامة ما يقارب 40 جدار دعم على الطّرق العامة والزراعية وخصوصاً في محيط الكنيسة والمدافن والطّرق الداخلية. ­ 

إقامة ما يزيد عن 12 درجاًمع درابزينفي مختلف أنحاء البلدة لتسهيل الانتقال والتواصل بين الأحياء والمناطق. ­ 

إنشاء ما يقارب 40 قناة لتصريف مياه الأمطار وجرّ مياه الريّ (5 كلم تقريباً) ممّا أبعد خطر انجراف التربة وسهّل العمل الزراعي. ­ 

إقامة ما يقارب الـ 40 عبّارة على الطّرق العامة والداخلية والزّراعيّة لتسهيل مرور المياه والسّيّارات واستحداث طرق زراعية وغيرها (طول 4 كلم تقريباً

. ­ تزفيت الخطّ العامّ وبعض الساحات والطّرق الداخلية والمداخل ومحيط الكنيسة. ­ نقل أعمدة كهربائية وتركيب أخرى جديدة، ومدّ الشّبكة إلى مناطق جديدةكالقلعةوعين الباردةوتأمين الإنارة لكلّ البلدة مع أعمال الصيانة. ­ 

استحداث طريق الصفصاف (1كلم تقريباً) وفلشهابالحصىوإقامة جدران دعم وأقنية، وطريقعين الباردةوالخرائبوغيرها. ­ 

شراء أرض في أعالي البلدة وبناء خزّان ومدّ شبكة جديدة لمياه الشّفّة إلى كلّ منازل البلدة. ­ 

معالجة أعطال الطرق والمياه والهاتف والكهرباء. ­ 

إنشاء شبكة جديدة للهاتف وتركيب اللوحات واللافتات والزينة في الأعياد. المساهمة في تشجير محيط الكنيسة ­ رشّ المبيدات وإجراء أعمال التنظيف وفتح الأقنية

إنشاء البرك الجديدة وتأهيل القديمة. ­ 

تأمين النصوب والشتول والأدوات الخاصة بالزراعة. ­ 

إعداد وتنظيم وملاحقة ملفات العودة، من طلبات إعادة إعمار وترميم... ­ 

الاستحصال بالطّرق القانونية على بناء هو ملك الدولة اللبنانية­ مصلحة التعمير كانت تشغله جمعية إنعاش القرية كمدرسة. ­ 

الحصول على مرسوم شقّ طريق زراعية إلى أعالي البلدة بطول كلم ونصف لخلق مدّ حيوي وبشري وزراعي. ­ إعطاء مئات الإفادات والرخص لتسهيل الأعمال. ­ 

إعفاء الأهالي من رسوم المياه والكهرباء القديمة. ­ 

تسهيل أعمال الانتخاب وتنظيمها وتأمين كل مستلزماتها (أمن، نظافة...)

. ­ تمثيل البلدة في الواجبات لدى القرى المجاورة وتنظيم الاحتفالات والمآتم والاستقبالات. ­ 

المساهمة في إعادة بناء النادي والملعب وتجهيزها.  

المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز :  ­ 


توسيع المدخل الشرقي للبلدة وإقامة ساحة لكنيسة مار جرجس وموقف للسيارات بين الكنيسة والمدافن (الملف جاهز) ­ تنفيذ الطريق الزراعية وقد حصل المجلس البلدي على مرسوم لدى المشروع الأخضر يصل البلدة بمحلةالقلعة” ­ استكمال مدّ شبكة الإنارة. ­ 

تأهيل مركز البلدية وتأهيل طريق عين البلدة والعين الأثرية (عين الكبيرة) ­ تزفيت الطرقات الداخلية ­ بناء بعض جدران الدعم المتبقي.  

للاتصال بالبلدية: 480588/01 ­ 281688/03



مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان