القليعة

القليعة، قضاء مرجعيون محافظة النبطيّة، تبعد عن العاصمة بيروت 110 كلم. تبلغ مساحتها 33000 م2، تعلو عن سطح البحر 675م. يبلغ عدد سكانها 6300 نسمة بينهم 3400 ناخب، ونسبة المتعلمين حوالي 92، بينهم عدد كبير من الأساتذة والمحامين والأطباء والمهندسين، من مختلف الاختصاصات. أما عدد المغتربين فيبلغ 2000 بعضهم يتبوّأ مراكز مرموقة في دول أميركا الجنوبية وفرنسا وكندا والسويد. تحدها البلدات التالية: شمالاً مرجعيون، جنوباً برج الملوك، شرقاً الخيام، غرباً نهر الليطاني

الاسم والآثار:

 يعود تاريخ تأسيس البلدة إلى ما يقارب الأربعمئة سنة، وكانت ملكاً للأمراء الشهابيين. في البلدة آثار زوايا قديمة لم يكتمل بناؤها، لذلك سميت القليعة، تصغيراً لاسم قلعة. وزوايا هذه القلعة يمكن مشاهدتها ولها أسماء معروفة في البلدة بأسماء أصحاب المنازل التي تحيط بالقلعة (الزوايا)، ويطلق عليها أسماء :زاوية أبو ريشة، زاوية المقلد، زاوية بيت نجم، زواية أخيرة قرب بيت الياس أبو مخول... الخ. 

ومن أبرز المعالم الأثرية الحية:

 دير القديسة حنة وكنيسة شفيع البلدة مار جرجس الجامعة لكل أبناء البلدة التي صُنفت مركزاً أثرياً مهماً. وفي كل سنة تحتفل البلدة بعيد شفيعها احتفالاً فولكلورياً يجمع أبناء المنطقة. تعتمد القليعة على القطاع الزراعي في معيشتها، بالإضافة إلى الأعمال الحرة والوظائف الرسمية، وتحديداً التعليم والسلك العسكري.

 من المؤسسات الأهلية في البلدة :

 فرسان العذراء ­ نادي شبيبة المرج ­ كاريتاس. 

تأسس أول مجلس بلدي فيها عام 1961م ثم انحلّ بسبب الاحتلال الصهيوني حتى العام 2000. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه عام 2004 فيتألف من 15 عضواً برئاسة السيد بسّام الحاصباني.

 يعمل المجلس البلدي الحالي منذ انتخابه، برغم محدودية الإمكانيات، على تحسين الأحوال الاجتماعية والاقتصادية والبيئية من خلال مراجعاته الحثيثة للمسؤولين في مختلف المجالات. فعلى المستوى الاجتماعي، تقوم البلدية بتقديم الدعم المادي لمختلف النشاطات،

 نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: 

دعم المهرجانات والمخيمات الصيفية للأطفال ­ تغطية الحاجات المدرسية ­ إقامة دورة خياطة بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية ­ افتتاح مركز صحي بإدارة الكيان ­ تقديم مساعدات للعائلات المحتاجة في فترة الأعياد ­ قام رئيس البلدية بوضع تمثال صخري لمارجرجس في المستديرة الرئيسية وسط البلدة كرمز لهذا القديس البطل في احتفال رسمي وشعبي مهيب ­ إنشاء معصرة زيتون ومزرعة أبقار ­ تخصص البلدية قسطاً كبيراً من الميزانية للنظافة البيئية، حيث تقوم بتغطية نفقات تنظيف الطرقات ورش المبيدات وزرع الورود ­ إنشاء مخمر للنفايات ­ إنشاء محطتين للصرف الصحي ولكنهما غير صالحتين لأسباب تقنية ومادية ­ إفتتاح مكتبة عامة تضم عدداً لا بأس به من الكتب القيمة والمجموعات المتنوعة الشاملة ­ 

رعت البلدية افتتاح مركز الكيان لتعليم اللغات والمعلوماتية ­ دعم الدورات الرياضية، وهي بصدد تأسيس فريق باسكت بول وآخر لكرة القدم. 
ولا تزال هناك سلسلة مشاريع متنوعة تهدف إلى الخير العام.  للاتصال بالبلدية: 285147/03


مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان