بلاط

بـلاط، قضاء مرجعيون محافظة النبطية. تقع على سفح محاذ لنهر الليطاني، وتطل من أعلى نقطة لها على فلسطين وجبل الشيخ والبقاع الغربي والليطاني وجبل الريحان. تحدها من الشرق إبل السقي وكوكبا، من الجنوب دبّين وجديدة مرجعيون، من الغرب الليطاني وجبل الريحان، عرمتى، تلة علي الطاهر، كفرتبنيت وأرنون، من الشمال برغز وإيليا. تبلغ مساحتها 8 هكتارات. تبعد عن العاصمة بيروت 95 كلم. تعلو عن سطح البحر 800 م. وهذا الموقع يُضفي عليها مناخاً جيداً وجافاً، الأمر الذي أعطاها تصنيفاً من الدرجة الأولى في المنطقة. يبلغ عدد سكانها 5000 نسمة بينهم 2200 ناخب، و1000 مغترب، تتوزع اختصاصاتهم بين قضاة ومحامين وأطباء ومهندسين وأساتذة جامعة وضباط ومختلف النواحي العلمية. وهذه هي الثروة الحقيقة لبلدة بلاط. تشتهر البلدة بزراعة أشجار الزيتون، كما تشتهر بالزراعات الموسمية.

الاسم والآثار:

يعود أصل تسميتها إلى وجود قبرين من البلاط في البلدة. ويُروى أنهما قبران لملك وزوجته. تتميز بلدة بلاط بتاريخها القديم من خلال وجود بعض المعالم التاريخية، منها مقام النبي (حزقايل) الذي يقع في أول مدخل البلدة محاذياً لمنطقة تدعى الخرايب، التي يقال إنها كانت مسكونة منذ القدم، وهذا واضح من خلال وجود بعض المقابر والكهوف التي وجد فيها عدد من النواويس وأوعية من الفخار، بالإضافة إلى وجود شجرتين من السنديان يقدّر عمرها بألف عام. كما يوجد فيها عدد من المواقع المهمة: الرهوة، النقار، العكوش، قلعة الشهبة، المرج، سهل بلاط، البحرين، الوادي، القناصه ومذبح العيد على ضفاف نهر الليطاني.

 بالإضافة إلى وجود مطاحن على ضفاف نهر الليطاني قديمة العهد، وهي: مطحنة دبين، مطحنة يعقوب، مطحنة دانيال، مطحنة مذبح العيد. تتميز البلدة بكثرة الينابيع والعيون التي كانت مصدراً لمياه الشرب قديماً، وأهمها: عين الضيعة، عين العيد، عين القبيل، نبعة الذورة، نبعة المهدي، نبعة خلة شحادة. 

يوجد في البلدة مدرسة رسمية للغة الإنكليزي، وجامعان وكنيستان. ونظراً إلى ما لهذه البلدة من موقع ومناخ ومستوى علمي فإن المجلس البلدي يسعى بالتعاون مع أهالي البلدة إلى جعلها قرية نموذجية وحضارية عبر القيام ببعض المشاريع العمرانية، وأهمها: مشروع البنى التحتية ­ المساعدة على تنفيذ المخطط التوجيهي للمنطقة الذي يمر في البلدة ­ تحسين الطرقات العامة وتجميلها ­ المحافظة على أنظمة البناء وقوانينه، والمحافظة على الأملاك العامة ­ وغير ذلك من المشاريع التي تعطي البلدة طابعاً نموذجياً. المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه في العام 2004 يتألف من 12 عضوًا برئاسة الأستاذ جميل رمضان

  المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها:

 شق طرقات زراعية جديدة

 صيانة الطرقات العامة

 توسيع الطرقات وتعبيدها وتزفيتها

 إقامة جدران دعم للطرقات خوفاً من الانهيارات

 ووضع مشروع لحل مشكلة النفايات في البلدة.

المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز: 

  ­ إقامة مخيمات للأطفال وتأسيس جمعيات كشفية

 إقامة مكتبة ثقافية عامة

 زراعة أحراج صنوبرية وغيرها

 شق طرقات زراعية وتعبيدها.

 دراسة مشروع لإنشاء ملعب شتوي لكرة الطائرة وكرة السلة

 صيانة الطرقات وتعبيدها وتوسيعها

 دراسة مشروع إنشاء شبكة صرف صحي

 إنشاء أقنية لمياه أمطار الشتاء، إقامة جدران دعم وتجميلها. 

 للاتصال بالبلدية: 830510/07 ­ 788578/03

مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان