دير سريان

 دير سريان هي كأخواتها من قرى الصمود، لم ينل منها احتلال غاشم ولا طغيان. وما فتّ من عزيمتها سلاح أو عدوان. عاشت أبية يلفها صبر وعنفوان. انتظرت ربيعاً، جاء سريعاً بعد نيسان. جاء مكللاً بالنصر والتحرير في أيار عام 2000. إنها دير سريان، قضاء مرجعيون محافظة النبطيّة. تبعد عن العاصمة بيروت 92 كلم، وعن مركز القضاء 20 كلم، وعن مركز المحافظة مرجعيون المسافة نفسها منها تقريباً. تبلغ مساحتها 9 كلم2. تعلو عن سطح البحر 530 م، ويبلغ عدد سكانها 3000 نسمة بينهم 1820ناخباً. أما عدد المغتربين فيبلغ 100 مغترب. تشتهر البلدة بزراعة التبغ والزيتون والحبوب.

 تحدها البلدات التالية:

 شرقاً الطيبة، من الجنوب الغربي عدشيت القصير، شمالاً نهر الليطاني ويحمر الشقيف والزوطران

الاسم والآثار:

 الاسم واضح، والتسمية نسبة إلى السريان. كما توجد فيها بقايا آثار لدير. 

من المؤسسات الأهلية الموجودة في البلدة: 

جمعية آل إبراهيم­ جمعية دير سريان.

 تصل إليها عبر:

 النبطية ­ كفرتبنيت ­ الخردلي­ تل النحاس ­ كفركلا ­ عديسة ­ الطيبة ­ ديرسريان، 

أو عبر:

 النبطية ­ زوطر ­ قاقعية الجسر ­ علمان الشومرية ­ ديرسريان. 

تأسس أول مجلس بلدي فيها عام 1964 برئاسة السيد محمود أحمد لوباني، واستمر لمدة 6 شهور تقريباً ثم حُلّ لأسباب قاهرة.
 أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه في العام 2004 فيتألف من 9 أعضاء برئاسة السيد محمد عبد الحفيظ لوباني والسيد وفيق كريم على أن يتولى الرئاسة كل منهما لمدة ثلاث سنين متتالية.

المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها:

  ­ تأهيل أعمدة الكهرباء وصيانتها ونقل بعضها لتوسيع الطرق ­ وضع شبكة إضاءة، حيث تمت إضاءة جميع أحياء القرية وطرقاتها ليلاً ­ توزيع حاويات لجمع النفايات تم وضعها في جميع الأحياء ­ استئجار آلية مع عامل تنظيفات لرفع النفايات المنزلية يومين في الأسبوع ­ رفع مخلفات الاحتلال وحملة تنظيف عامة لطرقات القرية ­ افتتاح المدرسة الرسمية، إضافة إلى مساعدات تربوية لطلاب القرية من المحتاجين ­ تجريف بركة القرية وتأهيلها بشكل مؤقت للحفاظ على المياه لفترة أطول ­ دعوة الأهالي إلى بعض الندوات الصحية والزراعية وغيرها ­ افتتاح مركز كمبيوتر بمساعدة مرسي كور وإجراء دورات تأهيل على برامج الكمبيوتر والإنترنت ­ توزيع مساعدات غذائية للأهالي بمناسبة شهر رمضان المبارك. ­ إجراء مسح عام للقرية والوحدات السكنية ­ تركيب هاتف عمومي في ساحة القرية ­ شق طرقات تصل إلى كل منزل تم رصفها بالبسكورس تمهيداً لتعبيدها (تقريباً 4500م) ­ رش مبيدات حشرية بداية فصل الصيف لمكافحة البعوض والحشرات ­ زراعة أكثر من1200 شجرة كمرحلة أولى على طول مدخل القرية الغربي وإلى الجانبين (أشجار مثمرة وزينة) وتشجير طريق بركة البلدة ­ البدء بإنشاء جدران الدعم والزينة من الحجر الصخري الطبيعي.  

المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز:  


 تنفيذ لوحات على مداخل القرية للترحيب بالوافدين، وداخل القرية للتعريف بالأمكنة. ­ إقامة ملاعب كرة قدم، وكرة طائرة وغيرهما ­ إنشاء فريق رياضي. ­ تزفيت جميع الطرقات التي تم شقها واستحداثها والتي تم توسيعها ­ إنشاء طريق موازٍ للطريق الحالي شمال البلدة بمواصفات نموذجية لتسهيل حركة مرور الشاحنات والآليات التي تعبر القرية إلى القرى المجاورة منعاً لإزعاج الأهالي ­ إقامة حديقة عامة ومنتزه للأطفال (حديقة التحرير) بمناسبة 25 آيار2000 ­ مشروع تأهيل للبركة وجوارها مع إقامة جدران دعم وأرصفة من قبل جمعية ”مرسي كور”، والعمل على تشييد مركز دائم وثابت للمجلس البلدي في القرية ­ السعي الجدي من أجل إيجاد حل لفرز النفايات الصلبة في البلدة ­ تأهيل مسجد وحسينية في القرية، وتنظيم المدافن وإحاطتها بسور يحفظها.  للاتصال بالبلدية: 850511/07 ­ 329117/03 دير


مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان