جبشيت

 جبشيت، قضاء النبطية محافظة النبطية، تبعد عن العاصمة بيروت 57 كلم. تعلو عن سطح البحر 504م. تبلغ مساحتها 0007 دونم. ويبلغ عدد سكانها 00031 نسمة، بينهم 2488 ناخبًا، أما عدد المغتربين فيبلغ 200 مغترب. 

تحدها البلدات التالية: 

شرقاً حاروف، غرباً عبّا، شمالاً الدوير، جنوباً عدشيت، جنوباً شرقاً شوكين. ِّ u

  الاسم والآثار: 

اسم جبشيت من السريانية Gubshit، ويعني قبر شيت. من معالمها الأثرية والسياحية: ديرقيص وكفرعيما. من المؤسسات الاهلية الموجودة في البلدة: الجمعية الثقافية الاجتماعية الإنمائية. تأسس أول مجلس بلدي فيها عام 6691م برئاسة عبد الأمير شبيب. أما المجلس البلدي الحالي الذي تم انتخابه في العام 4200 فيتألف من 15 عضوًا برئاسة الحاج فؤاد فحص.   

المشاريع التي قامت البلدية السابقة بإنجازها


  على الصعيد الثقافي: 

 افتتاح المدرسة الرسمية الجديدة برعاية وزير التربية الدكتور محمد خالد قباني وحضور شخصيات بارزة، وقد تم تقديم درعٍ إلى وزير التربية وآخر إلى رئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان. ­ تقديم مساعدات مالية لتسجيل بعض طلاب المدارس والجامعات.  ­ إقامة عدد من دورات التقوية بالمواد العلمية لتحسين مستوى طلاب الشهادة المتوسطة، ودورات أخرى في تصوير الفيديو والفوتوغراف للفتيات. ­ إقامة دورات في بعض البرامج المعلوماتية خلال فصل الصيف. توزيع دليل الجامعات لطلاب ثانوية الشهيدين صادر عن جمعية التوجيه الإسلامية. وتحيي البلدية احتفالات تكريمية للطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية والإجازات الجامعية ­ تكريم المعلمين والمعلمات في عيد المعلم. ­ إحياء مهرجانات خطابية إنشادية كبيرة في ساحة عاشوراء بمناسبة عيد المقاومة والتحرير، وبمناسبة ذكرى ولادة الإمام المهدي (عج) وتتخلّل هذه الاحتفالات العروض الرياضية والأناشيد ولقطات فنية لفنانين لبنانيين.  

  على الصعيد الإعلامي:

 شاركت البلدية في برنامج قضايا الناس الذي صُوّر في النبطية وعرض على قناة ”المنار”. ­ التواصل مع الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمكتوبة لتغطية مختلف الأنشطة والإنجازات.  u

  على الصعيد الاجتماعي:

 تقديم هدية إلى كل متفرّغ في المقاومة الإسلامية عبارة عن 50 كيساً من الترابة.   ­ تنظيم رحلة للآباء والأمهات إلى سوريا، وإقامة سهرات مع الأهالي في حارات البلدة العشر، يتم فيها انتخاب لجان أهلية لكل منها، مع توزيع استمارات لملئها من قبل اللجان المذكورة تتضمّن حاجات كل حارة. ­ إقامة إفطار تكريمي لعوائل الشهداء وأبنائهم والأيتام في شهر رمضان المبارك. ­ زيارات لمسؤولين وسياسيين في المناسبات الاجتماعية والأعياد، وذلك لمتابعة شؤون البلدة والنظر في كيفية تطويرها ودعمها بالمشاريع الإنمائية والإعمارية والثقافية والتربوية والاقتصادية.  u

  على الصعيد الصحّي:

 إقامة ندوات صحية عن الأمراض مع توزيع منشورات إرشادية تحتوي على طرق الوقاية منها. ­ تقديم المعاينة المجانية للأمراض النسائية، بالإضافة الى تأمين سعر مخفض لفحص سرطان الثدي. تنظم يوم آخر لمرضى السكري بالتعاون مع مركز الخدمات الإنمائية ومستوصف الإنعاش الاجتماعي ومستوصف القائم والهيئة الصحية الإسلامية التي تقدم الدعم المالي الدائم إلى البلدية بمشاركة العديد من الأطباء. وفي نهاية الأيام الصحية المجانية، يتم تكريم الأطباء المشاركين في حفل عشاء وتوزيع شهادات تقديرية لهم. ­ تنظيم لقاءات مع أصحاب المطاعم ومحلات التغذية لمراقبة الشروط الصحية فيها وتوزيع ألبسة خاصة عليهم مع منشورات إرشادية حول سلامة الأغذية وكيفية حفظها.  ­ تنظيم حملة للتبرّع بالدم دورة إسعافات أولية للأخوات بالتعاون مع الهيئة الصحية الإسلامية. وتتابع البلدية الشؤون الصحية للمعمّرين في البلدة. وتؤمن لهم زيارات دورية إلى المستوصفات. كما تنقل المرضى من المستشفيات وإليها حيث توجد سيارتا إسعاف خاصتان بالبلدية وهي تقوم بتأمين المستلزمات والتجهيزات الطبية لهما

على الصعيد البيئي: 

 إنشاء حوض زراعي في الشارع الذي سُمّي مؤخراً باسم شارع شيخ الشهداء الشيخ راغب حرب. ­ إعادة تأهيل حديقة الشهيدتين دينا وبتول ياسر نصور، وجعلها مكاناً لألعاب الأطفال.    ­ تنظيف يومي لبعض طرقات البلدة الرئيسية والفرعية. ­ جمع النفايات يومياً من البلدة على نفقة اتحاد بلديات الشقيف، وقد وضعت البلدية سلالاً للمهملات في بعض الشوارع العامة، وحذرت أصحاب الحفر الصحية المتسرّبة إلى الطرقات من مخاطر التلوّث والتشويه البيئي.  ­ توزيع عدد من مصائد الذباب لمزارعي أشجار الزيتون، وتأمين مياه الشفة من عيون المياه المجاورة

على صعيد المياه والطاقة: 

 افتتاح البئر الإرتوازية الثانية في البلدة لتغذية بعض الحارات. ­ تركيب شبكة مياه جديدة في منطقة ”كرم الغربي”. ­ تنظيم حملات لترشيد الإنفاق، وإزالة بعض التعديات على الشبكة، وتحذير المخالفين، وذلك بالتعاون مع مصلحة مياه نبع الطاسة. ­ نقل أعمدة كهرباء إلى الطرقات الموسّعة في حارات كرم الغربي والرويس والحورة. ­ وضعت إشارات فوسفورية على الأعمدة الكهربائية في البلدة التي يصل عددها إلى الألف. ­ صيانة دورية لشبكات الإنارة وأجهزتها، من قبل موظف متعاقد متخصص.  u

  على صعيد البنى التحتية: ­

 إنجاز المراحل النهائية لتزفيت مدخل جبشيت ناحية حاروف  بمساحة 0008 م2. ­ الانتهاء من تزفيت طريق كرم الغربي البياضة  بمساحة 0009 م2، طريق عين الكروم الوطى على نفقة اتحاد بلديات الشقيف بمساحة 5033 م2، طريق الجبانة الحورة ومستوصف الإنعاش الاجتماعي بمساحة 2500 م2. وهذه الأعمال هي جزء من مشروع تأهيل طرقات البلدة الرئيسية والفرعية كافة. ­ توسيع طريق الحقولة مدرسة الإخاء وتأهيلها وفلشها بالباسكورس مع حدلها بمساحة 600 م2، وإقامة عوائق للشاحنات عليها. ­ توسيع جدران صخرية وبنائها في حارة الرويس عند الساحة العامة، تبلغ مساحة هذه الجدران 620 م2، وكذلك في حارة حسينية النساء في البلدة القديمة بمساحة 507 م2.  ­ بناء تصوينة صخرية للجبّانة على نفقة المحسن الحاج سمير حمام بمساحة 265 م2. ­ تنظيف عبّارات في مياه الأمطار ومصافيها قبل حلول فصل الشتاء في منطقة النقاع بمساحة 0003 م2. ­ إعادة تأهيل إشارات الأشغال وشراء إشارات تحذير جديدة، بالإضافة إلى صيانة إشارات المرور والمرايا وتركيب مرايا جديدة على المفترقات الخطرة. ­ تقديم مساعدات عينية من موادّ البناء الأولية  لـ 57 منزلاً. u


  على الصعيد الرياضي: ­ 

إنشاء فريق البلدية الرياضي للأشبال . ­ إقامة مهرجانٍ رياضيٍ سنويٍ توزّع فيه جوائز على الفائزين بمشاركة نادي المبرّة للأشبال، بيروت، وبحضور رئيس نادي الحكمة الرياضي السيد إميل رستم، ومدرّب منتخب لبنان ووجوه رياضية وإعلامية. ­ إحياء عدد من المهرجانات الرياضية في مناسبات عدة: عيد المقاومة والتحرير” ويوم الشهيد، كسباق الضاحية، تتخللها أنشطة رياضية وتربوية وفنية. ­ تنظيم دورة رياضية خارجية لفئة الرجال، وأخرى لمختلف الفئات العمرية. وتقام عادة مسابقات للجري تحت شعار ”إمش معنا”. ­ المساهمة في رعاية دورات النوادي الرياضية والكشفية في البلدة، مثل كشافة المهدي والرسالة والغدير.  

  المشاريع التي تنوي البلدية الحالية إنجازها ومنها ما أنجز: 

 العمل على إعداد خطة تتضمن برنامجاً لمراقبة سير العمل في الإدارة ومتابعة شؤون موظفي البلدية والعمال التابعين لها، والبدء بتنفيذ القرارات التي وافق عليها المجلس البلدي، كدرس موضوع الجباية وكيفية تفعيلها من خلال برنامج تفصيلي لزيادة الواردات من الرسوم المتعلقة بالمكلّفين ­ إنجاز الموازنة السنوية للعام القادم. ­ امتلاك البلدية مبنى المدرسة الرسمية الذي يتألف من ثلاثة طوابق وتزيد مساحته على 1600 متر مربع، والذي سيعاد تأهيله وتنظيمه، ليشتمل بالإضافة إلى المركز البلدي، على قاعات رياضية وفنية وكومبيوتر ومكتبة عامة ­ إعادة تأهيل مركز البلدية.  

المناقصات: 

 تجري البلدية مناقصات عدّة عند حاجتها إلى الموادّ الأولية للأشغال المنوي تنفيذها، وتحدد جلسات خاصة بذلك لإجراء التلزيمات كافة، كما تقوم بالإعداد لنماذج متخصصة في أنواع المناقصات اللازمة مع تنظيم لوائح بأصحاب المهن والآليّات التي تحتاج إليها المناقصات المختلفة. ­ من ناحية أخرى، تطلب البلدية من اللجان إعداد المشاريع والبرامج التي يراد تنفيذها في العام القادم خلال فترة زمنية محددة. وعند استلام الدراسات التي تقدمها اللجان تقوم بإجراء التعديلات اللازمة بشأنها، ومن ثم تطرحها على المجلس البلدي لأخذ الموافقة مع وضع كرِّاس يتضمن الخطة السنوية للأشغال والأنشطة والأموال المرصدة لذلك. وتجري مراجعة دورية للمشاريع التي نفّذت بحسب الخطط المتفق عليها.  للاتصال بالبلدية: 216897/30 ­ 511500/70


مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لبنان الان